أزمة الحكومة الإيطالية 2019

أزمة الحكومة الإيطالية 2019 كان حدثًا سياسيًا في إيطاليا وقع بين أغسطس وسبتمبر 2019. ويتضمن الأحداث التي أعقبت إعلان وزير الداخلية وزعيم رابطة الشمال ماتيو سالفيني أنه سيلغي دعم الرابطة لمجلس الوزراء ويطلب من رئيس الجمهورية الدعوة إلى انتخابات مبكرة. أثار هذا استقالة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، وأسفر عن تشكيل حكومة جديدة بقيادة كونتي نفسه.[1][2]

كونتي مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا في قصر كويرينال في أغسطس 2019.

خلفيةعدل

في الانتخابات العامة الإيطالية 2018 لم تفز أي مجموعة سياسية أو حزب بأغلبية مطلقة مما أدى إلى برلمان معلق. في 4 مارس فاز تحالف يمين الوسط الذي برزت فيه رابطة ماتيو سالفيني كقوة سياسية رئيسية بأغلبية المقاعد في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، في حين أن حركة النجوم الخمسة بقيادة أصبح لويجي دي مايو مناهضة للحزب الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات. جاء تحالف يسار الوسط بقيادة ماتيو رينزي في المركز الثالث. ونتيجة لذلك كان من الضروري إجراء مفاوضات مطولة قبل تشكيل حكومة جديدة.[3][4]

أسفرت المحادثات بين حركة النجوم الخمسة ورابطة الشمال عن اقتراح ما يسمى بـ «حكومة التغيير» تحت قيادة الأستاذ الجامعي جوزيبي كونتي أستاذ القانون المقرب من النجوم الخمسة. بعد بعض المشاحنات مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا أدى مجلس وزراء كونتي الذي وصفته وسائل الإعلام «أول حكومة شعبوية بالكامل» في أوروبا الغربية اليمين في 1 يونيو.[5][6][7]

الأزمة السياسيةعدل

في أغسطس 2019 أعلن نائب رئيس الوزراء سالفيني اقتراحًا بحجب الثقة عن كونتي، بعد تزايد التوترات داخل الأغلبية. جاء تحرك سالفيني مباشرة بعد تصويت في مجلس الشيوخ بشأن التقدم المحرز في خط سكة حديد تورينو-ليون فائق السرعة، حيث صوتت الرابطة ضد محاولة النجوم الخمسة لعرقلة أعمال البناء. يعتقد العديد من المحللين السياسيين أن اقتراح سحب الثقة كان محاولة لفرض انتخابات مبكرة لتحسين مكانة الرابطة في البرلمان، مما يضمن أن يصبح سالفيني رئيس الوزراء القادم. في 20 أغسطس بعد المناقشة البرلمانية التي اتهم فيها كونتي سالفيني بقسوة بأنه انتهازي سياسي «تسبب في الأزمة السياسية لخدمة مصلحته الشخصية فقط»، استقال رئيس الوزراء من منصبه إلى الرئيس سيرجيو ماتاريلا.[8][9][10][11][12]

تشكيل الحكومةعدل

في 21 أغسطس بدأ ماتاريلا المشاورات مع جميع الكتل البرلمانية. في نفس اليوم افتتح الاتجاه الوطني للحزب الديمقراطي رسميًا أمام مجلس الوزراء مع حركة الخمس نجوم على أساس المؤيدين لأوروبا والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة ومكافحة عدم المساواة الاقتصادية وسياسة الهجرة الجديدة. مع ذلك أدت المحادثات مع الرئيس ماتاريلا إلى نتيجة غير واضحة، وبالتالي أعلن ماتاريلا عن جولة ثانية من المشاورات في 27 أو 28 أغسطس.[13][14]

في الأيام التي سبقت الجولة الثانية بدأت مواجهة بين الحزب الديمقراطي والنجوم الخمسة بينما أعلن اليساريون الحرة والمتساوية أنهم سيدعمون تحالف الحزبين المحتملة. في 28 أغسطس أعلن زعيم حزب الديمقراطيين نيكولا زينغاريتي في قصر كويرينال موقفه الإيجابي بشأن تشكيل حكومة جديدة برئاسة جوزيبي كونتي. في نفس اليوم استدعى ماتاريلا كونتي إلى قصر كويرينال في 29 أغسطس لمنحه مهمة تشكيل حكومة جديدة.[15][16][17]

في 1 سبتمبر أيد مؤسس النجوم الخمسة بقوة تحالفًا مع الحزب الديمقراطي، واصفًا ذلك بأنه «مناسبة فريدة» لإصلاح البلاد. بعد يومين في 3 سبتمبر صوت أعضاء حركة الخمس نجوم على ما يسمى «منصة روسو» لصالح اتفاقية مع الديمقراطيين تحت رئاسة الوزراء جوزيبي كونتي بأكثر من 79٪ من الأصوات من ما يقرب من 80.000 ناخب.[18][19]

التصويتعدل

في 9 سبتمبر 2019 منح مجلس النواب الثقة للحكومة بأغلبية 343 صوتًا مقابل 263 صوتًا وامتناع 3 عن التصويت. في اليوم التالي تم تأكيد الثقة في مجلس الشيوخ بأغلبية 169 صوتًا مقابل 133 ضدها.[20]

مراجععدل

  1. ^ Governo, Conte annuncia i ministri: Gualtieri all'Economia, Lamorgese all'Interno, Di Maio agli Esteri. Fraccaro sottosegretario alla presidenza dopo lite col capo politico M5S نسخة محفوظة 2021-10-28 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Borrelli، Silvia Sciorilli (20 أغسطس 2019). "Italian PM Conte resigns". POLITICO. مؤرشف من الأصل في 2021-11-25.
  3. ^ "Elezioni politiche: vincono M5s e Lega. Crollo del Partito democratico. Centrodestra prima coalizione. Il Carroccio sorpassa Forza Italia". 4 مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 2021-11-25.
  4. ^ Sala، Alessandro (2018). "Elezioni 2018: M5S primo partito, nel centrodestra la Lega supera FI". مؤرشف من الأصل في 2021-11-24.
  5. ^ "Governo Conte, la lista di tutti i ministri: Salvini all’Interno e Di Maio al Welfare. Saranno vicepremier" نسخة محفوظة 1 June 2018 على موقع واي باك مشين..
  6. ^ "Mattarella meets Conte, 'vetoed' Savona" نسخة محفوظة 29 May 2018 على موقع واي باك مشين..
  7. ^ "Conte drops govt bid" نسخة محفوظة 29 May 2018 على موقع واي باك مشين..
  8. ^ Horowitz، Jason (20 أغسطس 2019). "Italy's Government Collapses, Turning Chaos Into Crisis". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2022-01-15.
  9. ^ Giuffrida، Angela (20 أغسطس 2019). "Italian PM resigns with attack on 'opportunist' Salvini". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08.
  10. ^ Squires، Nick (9 أغسطس 2019). "Italy's League files no confidence motion in prime minister in bid to trigger election". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 2022-01-15.
  11. ^ "Italian Senate to set date for no-confidence vote as Salvini pushes for elections". France 24 (بالإنجليزية). 13 Aug 2019. Archived from the original on 2021-11-04. Retrieved 2019-09-27.
  12. ^ Giuffrida، Angela (12 أغسطس 2019). "Italian senate to set date for no-confidence vote in government". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2021-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2019-09-27.
  13. ^ "Crisi di governo, secondo giro di consultazioni al Colle". Tgcom24. مؤرشف من الأصل في 2021-02-05.
  14. ^ "Governo, Zingaretti: "I 5 punti per trattare con il M5S. No accordicchi, governo di svolta"". Repubblica.it. 21 أغسطس 2019. مؤرشف من الأصل في 2022-01-21.
  15. ^ "C'è l'accordo tra M5s e Pd. Governo giallorosso ai nastri di partenza". Agi. مؤرشف من الأصل في 2021-11-01.
  16. ^ "Italy's Conte might be back at helm with Salvini shut out". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2019-08-28.
  17. ^ "Grasso, possibile intesa M5s-Pd-Leu - Ultima Ora". Agenzia ANSA. 19 أغسطس 2019. مؤرشف من الأصل في 2022-01-15.
  18. ^ "Governo, via libera di Rousseau all'intesa M5s-Pd con il 79% dei voti. Conte domattina al Quirinale". Repubblica.it. 3 سبتمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2021-11-02.
  19. ^ "L'appello di Grillo ai "ragazzi del Pd": "È il vostro momento"". Agi. مؤرشف من الأصل في 2021-11-01.
  20. ^ Schumacher، Elizabeth (9 سبتمبر 2019). "Italy: Parliament to vote on new Conte government | DW | 09.09.2019". Deutsche Welle. مؤرشف من الأصل في 2021-11-04. اطلع عليه بتاريخ 2019-09-09.