افتح القائمة الرئيسية

أريج عمر الزواوي

أريج عمر الزواويالأميرة أريج غازي(ولدت عام 1967[1] في سلطنة عمان) كانت جزءاً مِن الأسرة المَلَكيَّة الأردنية منذ 1997 بِزَواجِها مِنَ الأمير غازي بن محمد الأردني (الأردن). وهِيَ مَعروفة مِثلها مِثل زَوجها، وَلاسيما في الحوار بين الأديان. تُحاوِل أريج تَطويرَ نِظام تَعليمي يَجمع بَينَ التَّعليم الدِّيني ومَزايا التَّعليم المَدرسي المُوَجَّه نَحوَ الغرب.

أريج عمر الزواوي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1967 (العمر 51–52 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سلطنة عمان  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Jordan.svg
الأردن  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات

حياتهاعدل

تَرَعرَعَت أريج في عمان كإبنة الوَزير عمر الزواوي، تَخَرَجَت ما بين 1986 إلى 1988 في جامعة مسقط.[2]1990 وبَدَأَت دِراسَة البيداغوجيا واللغويات في جامِعَة جورجتاون الكاثوليكية الرومانية، وتخرجت فيها بشهادة الماجستير عام 1995.[3]ثم ذَهبت إلى جامعة اركنساس، حيثُ تَلَقَّت الدراسات الإجتماعية الأردنية وكيفَ تُلَبي احتياجات المُتَعَلِّمين المُتَقَدِّمين لِلصف الثامن كحالة دراسية في الدكتوراه عام 2006. كما كانت معروفة أيضاً في ولاية اركنسو من خلال المحاضرات التي عَقَدَتها في الجامعات والمدارس حولَ ثَقافة الشرق الأوسط.[4][1]

في عام 2008 أكمَلَت الدكتوراه الثانية مَع أُطروحَتِها على شكل كُتَيِّب مَدرسي عَن كَيفيَّة دَمج ذِكر الله في التدريس[5]، الذي أشرَفَ عَليه رَئيس الجَامعة حينها، عبدالناصر موسى أبو البصل، جامعة العلوم الإسلامية العالمية.

وبَعدَ الجَدَل الذي نَشأ عَن اقتباس البابا من ريجنسبورغ، كَتَبَ زَوجَها الرسالة المفتوحة، وهي كَلِمة مُشتَرَكة حاوَلت فَتح حِوار بَنَّاء. وشاركت أريج في وضع الرِّسالة[6] وهي تَنتَمي إلى الموقعين المُسَجِّلين.[7] بَعدَ يَومين فقط من نَشر هذه الرِّسالة، أرسَلَ وَزير الكاردينال تارسيسيو بيريتون رداً إلى غازي بن محمد، الذي فَتَح الطَّريق أمامَ المحفل الكاثوليكي-الإسلامي.[8] شارَكَت أيضاً في مؤتمر الإسلام والمسيحية والبيئة في أيلول/سبتمبر 2010 في عمان. [9][10] بِصِفَتِها أحَد المحلفين، فَقَد عقَدَت خِطاباً بِمناسبة حَفل تَوزيع جَوائِز الأسبوع العالمي للإنسجام بَينَ الأديان، الذي أُطلِقَ في 25 نيسان/إبريل 2013.[11][12][13]كانَت تَنتَمي إلى القُضاة في جائزة تيمبلتون عام 2013.[14] وهِيَ مُؤَسِسَة ومُديرَة مَدرسة الحياة في عمان، والتي تُقَدِّم التَّعليم الديني إلى جانب التَّعليم المَدرَسي المُوَجَّه نَحوَ الغرب. ويتساوى التَّدريس باللُّغتين الإنجليزية والعربية. والتَّركيز عَلى التَّدريب باللُّغة الفَرَنسِيَّة والتَّحضير للإمتحانات التي يجريها الصندوق.[15]في وِزارة التَّعليم الأردنية، تَتَوَلى قِيادَة اللَّجنة التي تَضَع المَناهِج الدِّراسِيَّة لِلِمواضيع الإجتماعية.[14]مع عبد الله الثاني بن الحسين وسلمان بن حمد آل خليفة، فهي عضو في المجلس الإستشاري الدولي لأكاديمية الملك، التي تمثل مدرسة داخلية مشتركة للتعليم باللغة الإنجليزية في مادبا.[16]أما في مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي فهي خبيرة استشارية رفيعة المستوى في المسائل التعليمية.[14]

العملعدل

  • تأليف مناهج الدراسات الإجتماعية الأردنية وكيفية تلبيتها احتياجات المتعلمين المتقدمين بأخذ الصف الثامن كحالة دراسية عام 2006.
  • كيفيه دمج ذكر الله في التدريس، عمان 2012، ISBN 978-9957-428-59-4 (على الإنترنت [PDF]).

الأدبعدل

مراجععدل

  1. أ ب Library Record b2532976. University of Arkansas, University Libraries. Retrieved on 2014-02-01.
  2. ^ About us. Retrieved on 2014-02-02.
  3. ^ Siehe Titelseite ihrer zweiten Dissertation.
  4. ^ Jordanian princess graduates from University of Arkansas. In: AP Worldstream. أسوشيتد برس, 2006-05-14. Retrieved on 2014-02-01.
  5. ^ Online abrufbar unter www.rissc.jo (Royal Islamic Strategic Studies Centre, RISSC, Königliches islamisches strategisches Studienzentrum). Siehe auch hier. نسخة محفوظة 16 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ RABIIT 2012, S. 131.
  7. ^ Nr. 249, siehe RABIIT 2012, S. 97.
  8. ^ RABIIT 2012, S. 17
  9. ^ acommonword.com: Delegations to the 'Second Catholic-Muslim Forum' (Ein gemeinsames Wort zwischen Uns und Euch) نسخة محفوظة 03 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ RABIIT 2012, S. 115.
  11. ^ Areej Abuqudairi: ‘Religious leaders should lead efforts in interfaith dialogue’. The Jordan Times, 2014-04-25. Retrieved on 2014-02-01.
  12. ^ Speech by H.R.H. Princess Areej Ghazi. 2013-04-25. Retrieved on 2014-02-01.
  13. ^ World Interfaith Harmony Week. Vereinte Nationen. Retrieved on 2014-02-01.
  14. أ ب ت Current Judges. Templeton Prize. Retrieved on 2014-02-01.
  15. ^ Webpräsenz: The School of Life-Jordan نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Board of Trustees. Retrieved on 2014-02-01.