أرفو بارت

ملحن إستوني

أرفو بارت بالاستونية: Arvo Pärt (من مواليد 11 أيلول 1935, هو ملحن استوني كلاسيكي واحد من أشهر ملحني الموسيقى المقدسة أو الدينية منذ أواخر السبعينات الذين ما زالوا على قيد الحياة ، بارت عمل في أسلوب "التقليلية المقدسة" عرف بشكل أساسي بأعمال الجوقات .

أرفو بارت
Arvo Pärt.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 11 سبتمبر 1935 (العمر 85 سنة)
بايده
مواطنة Flag of Estonia.svg إستونيا (1991–)
Flag of the Soviet Union.svg الاتحاد السوفيتي (1940–1991)
Flag of Estonia.svg إستونيا (1935–1940)
Flag of Austria.svg النمسا (1980–)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الصربية للعلوم والفنون[1]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب[2]،  والأكاديمية الإستونية للعلوم  [لغات أخرى][3]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملحن كلاسيكي  [لغات أخرى]،  وموسيقي،  وملحن[4]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإستونية،  والروسية،  والألمانية[5]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of Honour for Science and Art Rib.png
 الوسام النمساوي للعلوم والفنون  [لغات أخرى] (2015)
جائزة بريميم إمبريال  [لغات أخرى]  (2014)
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس  [لغات أخرى]   (2011)
الدكتوراه الفخرية من جامعة سانت أندروز  [لغات أخرى]  (2010)
الدكتوراة الفخرية من جامعة لييج  [لغات أخرى]  (2009)
الدكتوراة الفخرية من جامعة درم  [لغات أخرى]  (2003)
جائزة هردر  [لغات أخرى] (2000)
POL Złoty Medal Zasłużony Kulturze Gloria Artis BAR.png
 الميدالية الذهبية للاستحقاق في مجال الثقافة  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ولد بارت في بايد ، دائرة يارفا ،استونيا. قاد نضالا لفترات طويلة مع المسؤولين السوفييت مما دفعه لأن يهاجر مع زوجته وولديه في عام 1980. عاش أولا في فيينا، حيث حصل هناك على الجنسية النمساوية، بعد ذلك سكن في برلين. عاد إلى استونيا مطلع القرن 21، ويعيش الآن بالتناوب في برلين وفي تالين.

انظر أيضاعدل


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

روابط أخرىعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موسيقي نمساوي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.