أرجون ريدي (فيلم)

فيلم أنتج عام 2017

أرجون ريدي هو فيلم درامي رومانسي هندي بلغة التيلجو صدر عام 2017 من تأليف وإخراج سانديب فانجا، وإنتاج شركة بادراكالي بيكتشرز لشقيقه براناي ريدي فانجا. الفيلم من بطولة فيجاي ديفيراكوندا وشاليني باندي في الأدوار الرئيسية، وراهول راماكريشنا وجيا شارما وسانجاي سواروب وجوبيناث بهات وكمال كاماراجو وكانشانا في الأدوار الثانويّة. يحكي الفيلم قصة أرجون ريدي ديشموخ (ديفيراكوندا)، وهو جراح كحول عالي الأداء يعاني من مشاكل في التحكم في الغضب. أرجون في طريق التدمير الذاتي بعد زواج صديقته بريثي شيتي (بانداي). يُركّز الفيلم على سقوطه ونهوضه من جديد.

فيلم أرجون ريدي مستوحى جزئيًا من حياة سانديب فانجا كطالب للعلاج الطبيعي. عمل على السيناريو لمدة عامين واستغرق الفيلم من أربع إلى خمس سنوات. بدأ التصوير الرئيسي في 20 يونيو 2016 في حيدر أباد واستغرق 86 يوم عمل لإكماله. تشمل مواقع التصوير الأخرى مانجالور وديهرادون ونيودلهي، كما تم التصوير في إيطاليا. قام راذان وهاشرافرذان رامشوار بتأليف الموسيقى التصويرية فيما كان راج ثوتا كان مدير التصوير وقام شاشانك بتحريره.

بلغت ميزانية الفيلم من 50 إلى 51.5 INR. صدر الفيلم في جميع أنحاء العالم في 25 أغسطس 2017. تلقى مراجعات إيجابية لاتجاهه وكتابته وتصويره السينمائي وأداء الممثلين - لا سيما أداء ديفيراكوندا، لكنه واجه انتقادات بسبب الترويج المزعوم لتعاطي المخدرات بين الشباب والمشاهد الرومانسية. حقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر، حيث حقق 510 INR على مستوى العالم، بحصة موزع تبلغ 260 INR. تلقى ستة ترشيحات في حفل توزيع جوائز فيلم فير الخامس والستين في الجنوب، بما في ذلك أفضل فيلم تيلوجو وأفضل مخرج تيلوجو لفانجا. كان الفوز الوحيد للفيلم هو أفضل ممثل تيلوجو لديفيراكوندا. تمت إعادة إنتاج الفيلم باللغة الهندية باسم كبير سينغ (2019) ومرتين باللغة التاميلية: أديثيا فارما (2019) وفارما (2020).

الحبكةعدل

أرجون ريدي ديشموخ هو جراح منزلي في كلية سانت ماري الطبية في مانجالور، الهند. على الرغم من كونه طالبًا لامعًا، إلا أنه يعاني من مشاكل إدارة الغضب الشديدة التي تثير غضب عميد الكلية. كما أن طبيعة أرجون العدوانية تكسبه سمعة طيبة بين صغاره باعتباره متنمرًا جامعيًا. بعد شجار مع صديقه كمال ضد أعضاء الفريق المنافس خلال مباراة كرة قدم بين الكليات، طلب العميد من أرجون إما الاعتذار أو مغادرة الكلية. اختار أرجون في البداية مغادرة الكلية، لكنه بقي بعد مقابلة طالبة السنة الأولى.

أرجون وصديقه شيفا يدخلان فصل دراسي في السنة الثالثة ويعلنان أن أرجون في حالة حب مع بريثي ويؤكد أنها خاصة به. تكون الأخيرة في البداية خائفة، لكنها تتكيف مع الوقت مع موقف أرجون المتغطرس. في النهاية تبادلت مشاعره وطوروا علاقة حميمة. تخرج أرجون بدرجة بكالوريوس الطب والجراحة ويغادر إلى موسوري لمتابعة درجة الماجستير في جراحة العظام. على مدار ثلاث سنوات، أصبحت علاقة أرجون وبريثي أقوى. بعد أشهر، زار أرجون منزل بريثي، حيث رآهم والدها يقبلون بعضهما البعض فيطرد أرجون.

يعارض والد بريثي علاقتها وعلاقة أرجون بسبب سلوك أرجون الصاخب وأيضًا لأنهما ينتميان إلى طبقات مختلفة. يطلب أرجون من بريثي أن تقرر في غضون ست ساعات وإلا سينهي علاقتهما. بعد هذه الحادثة، صادر والدا بريثي هاتفها ومنعها من الاتصال بأرجون. بحلول الوقت الذي تمكنت فيه من زيارة منزل أرجون، كان مخمورًا، وحقن المورفين في نفسه، وأصبح فاقدًا للوعي لمدة يومين. تزوجت بريثي قسرًا من شخص من طبقتها. يعلم أرجون عن الزواج من شيفا ويذهب إلى منزلها. تم الاعتداء عليه واعتقاله لعمل مشهد، وطرده والد أرجون من منزل العائلة لتشويه سمعته.

بمساعدة شيفا، استأجر أرجون شقة وانضم إلى مستشفى خاص كجراح. للتغلب على مشاعره، يبدأ في تعاطي المخدرات، ومحاولة الوقوف لليلة واحدة، وشراء كلب أليف وتسميته بريثي فضلًا عن شرب الكحو. كل هذه المحاولات باءت بالفشل. في غضون أشهر، أصبح جراحًا ناجحًا ومدمنًا للكحول عالي الأداء ويخشى من قبل طاقم المستشفى، أحد الأسباب هو ارتفاع عدد عملياته الجراحية. سلوك أرجون المدمر للذات ورفضه التحرك على مخاوف شيفا وكمال. يقنع أحد مرضاه، جيا شارما، نجمة سينمائية بارزة، بأن تكون له علاقة بلا قيود معه، وينتهي بها الأمر عندما تقع في حبه.

في يوم عطلة، يوافق أرجون عن غير قصد على إجراء عملية جراحية منقذة للحياة وينهار من الجفاف. يقوم طاقم المستشفى بفحص عينات الدم التي تظهر آثار الكحول والكوكايين. يرفع رئيس المستشفى قضية ضد أرجون، الذي يقبل الحقيقة على أساس انتهاك أخلاقياته المهنية أثناء جلسة استماع داخلية، على الرغم من اتخاذ شيفا الترتيبات اللازمة لإنقاذه. تم إلغاء ترخيص أرجون الطبي لمدة خمس سنوات وطرد من الشقة. في صباح اليوم التالي، تمكن شيفا من الوصول إلى أرجون لإبلاغ وفاة جدته؛ يلتقي والده فيصالحان. يتخلى أرجون عن عاداته المدمرة للذات بعد فترة وجيزة.

أثناء مغادرته لقضاء عطلة، يرى أرجون بريثي حاملًا جالسة في حديقة. مقتنعًا بأنها غير راضية عن زواجها، يلتقي بها أرجون بعد عودته من إجازته. تكشف بريثي أنها تركت زوجها بعد أيام من زواجهما واستمرت في العمل في عيادة. أخبرت أرجون أنه والد الطفل، وقد اجتمعوا. يتزوج الاثنان، ويعتذر والد بريثي عن سوء فهم حبهما لبعضهما البعض.

الإنتاجعدل

تطويرعدل

عادة ما تكون قصص الحب مدفوعة بالحبكة، وهنا يقودها شخصية أرجون ريدي. إنه اسم قوي. خلال سنوات الكلية، يمكنك سماع كبار السن يتحدثون عن شخصية أسطورية وهذا الاسم له قيمة. في هذه الأيام ، أصبحت عناوين أفلام التيلجو طويلة وهي مأخوذة من كلمات ... أنا أضع هذه الدلالة جنبًا إلى جنب مع قصّة حب.
– فانجا عن عنوان الفيلم في مقابلة مع الصحيفة الهندوسية في أيلول/سبتمبر 2016.[1]

بعد التوقف عن دراسته كأخصائي علاج طبيعي، عمل سانديب فانجا في فيلم تيليجو كيدي (2010) كمخرج مساعد.[2] لقد عمل على سيناريو أرجون ريدي لمدة عامين ولمدة أربع إلى خمس سنوات اقترب من المنتجين الذين لم يكونوا مستعدين لتمويل المشروع حتى وافق شقيق فانجا براني ريدي على القيام بذلك. استثمر والد براناي وفانجا في الفيلم بالتساوي. تم تنفيذ المشروع تحت شعار باذراكالي بيكتشرز.[3]

كان أرجون ريدي مستوحى جزئيًا من حياة فانجا كطالب للعلاج الطبيعي: "إنها ليست قصتي ولكن هناك الكثير من الإشارات من حياتي [. . . ] شاهد بعض أصدقائي في كلية الطب الفيلم وقالوا إن أرجون يذكرهم بي". بعد العمل في أحد المشاهد، كان ينتظر لمدة أسبوع حيث كان يعتقد أنه بالنسبة لفيلم يتقلب ويتحول، سيكون للسرد فرصة للقفز، مما يعطي مجالًا للحريات السينمائية. لنفس الشيء، كلما جاءت له فكرة تحريف الحبكة، اعتاد فانجا العمل عليها لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.[2]

في مقابلة في سبتمبر 2017 مع سنجيتا ديفي داندو في الصحيفة الهندوسية، قال فانجا إنه يعتقد أن السينما التيلجو تستخدم اللهجات المنطوقة في جونتور وفيجاياوادا. نظرًا لأنه لم يكن على دراية بطريقة التحدث في كلا المكانين، فقد كتب الحوار بلكنة حيدر أباد تيلانجانا. لقد استخدم الكلمات التي نادرًا ما يتم التحدث بها بالعامية التيلجو مثل يارالو (أخت الزوج) لجعل أرجون يبدو "حقيقيًا ومتجذرًا".[4] تمت كتابة بعض الحوار بلغة تولو.[5] مع جو مظلم ساد لمدة 100 دقيقة، أراد فانجا نهاية سعيدة للفيلم، مع خيارين أو ثلاثة خيارات للذروة. وقال إنه "لا يملك القلب" لإنهاء السرد بملاحظة حزينة، معتبرًا الظلام الذي تعرض له أرجون. لقد استغرقَ التعديل الأولي 220 دقيقة، تم تقليل هذا إلى 186 دقيقة.

الكادر والطاقمعدل

اقترب فانجا في البداية من شارواناند للعب الدور الرئيسي للفيلم.[6] كان شارواناند في البداية متخوفًا من تولي فانجا مسئوليات إخراج وإنتاج المشروع ولكن بعد قراءة السيناريو، غير رأيه. أرسل السيناريو إلى العديد من المنتجين، الذين اعتبروا المشروع محفوفًا بالمخاطر ولا يمكن تمويله.[7] بعد مغادرة شارواناند للمشروع، وقع فانجا على فيجاي ديفاراكوناد للعب دور أرجون ريدي. لم يكن فيلم ديفاراكوندا المعنون بيلي تشوبلو (2016) قد تم إصداره بعد، وكان الكثيرون ضد فانجا بسبب اختياره له، مشيرين إلى أنها خطوة محفوفة بالمخاطر لإنتاج فيلم محلّي.[8] في مقابلة مع إندو-آسيا نيوز سرفيس، وصف ديفاروكاندا تصوير أرجون ريدي بأنه مرهق، مشيرًا إلى أنه "كان عليّ أن أتحقق باستمرار من أحلك مناطق وعيي، واستنبط المشاعر واستغل المشاعر التي لم أتطرق إليها مطلقًا في نفسي.".[9] لم يكن لديه أي إشارات سينمائية ولكنه شاهد أفلامًا مثل العراب (1972) والوجه ذو الندبة (1983) والأصدقاء الطيبون (1990).[4]

كان فارق السن بين أرجون وبريثي أربع سنوات، وهو ما أراد فانجا عرضه بفعالية. اختار شاليني باندي للعب بريثي. كانت تمارس مهنة في المسرح في جبلبور. كان والد باندي متخوفًا من توقيعها على عقد الفيلم بعدما تأخر التصوير خمسة أشهر. كانت باندي حازمة في قرارها، مما تسبب في توتر علاقتها مع والدها.[10] أرادتها فانجا أن تدبلج دورها، الذي وافقت عليه لأنه سيساعدها على امتلاك الشخصية تمامًا.[11] أجرت فانجا ورشة عمل لمدة ثمانية أيام مع ديفيراكوندا وباندي. احتفل فيلم أرجون ريدي كونه مثَّل سينما التيلجو أفضل تمثيل بعد شري داتا دارشانام (1985). أقنع المنتجون بطلة الفيلم بالانضمامِ إلى المشروع بعد سلسلة من المناقشات الطويلة.[12]

راهول راماكريشنا، الذي عمل شاعر غنائي لبيلي تشوبولو، تم اختياره كصديق أرجون شيفا. ساعدته مهنة راماكريشنا كصحفي على فهم عدة لهجات، والتي بدورها كان لها تأثير إيجابي على أدائه.[13] وصف صداقة شيفا مع أرجون بأنها "مخلصة وغير مشروطة"، مما يمنحهما الحرية للسخرية من بعضهما البعض في بعض الأحيان.[14] تم اختيار أميت شارما بعد اختبار دام ثلاث ساعات، حيثُ شعر فانجا أنه "لديه الموقف المناسب والغطرسة" لدور أميت، عدو أرجون.[15] لعب بوشان كاليان دور عميد الكلية.[16] تم اختيار الممثل تولو جوبيناث بهات للعب دور أب بريثي.[5] حصلَ سانجاي سواروب وكمال كاماراجو وجيا شارما وبريادارشي بوليكوندا على أدوار مهمة أخرى.[17]

كان ناجش بانيل في البداية مدير التصوير الفوتوغرافي للفيلم.[18] تم استبداله براج ثوتا لاحقًا، الذي عمل في 85٪ من الفيلم. أوصى به ديفيراكوندا. قام بعمل الصدام لـبيلي تشوبلو الذي عمل بانيل على تصويره السينمائي.[a][20] عمل فانجا على تصميم الصوت للفيلم وعمل مع ساشين هاريهاران من ساينك سينما. قام هارشافاردان راميشوار بتأليف موسيقى الخلفيّة،[21] فيما قام شاشانك مالي بتحرير الفيلم.[22]

التصويرعدل

بدأ التصوير الرئيسي في حيدر أباد في 20 يونيو 2016.[23] انضم كانشانا إلى الفيلم في 30 نوفمبر 2016.[12] صُوّرت أجزاء الحياة الجامعية للأبطال في المباني التراثية الثلاثة التابعة للكلية الجامعية في هامبانكاتا، مانجالور،[24] وشملت مواقع التصوير الأخرى دهرادون ودلهي في الهند وأجزاء من إيطاليا.[3] وفقًا لديفيراكوندا، أراد فانجا تصوير الفيلم في مدينة ساحلية واختار مانجالور - مما يعكس حياته الطلابية في دارواد - وبقي هناك لمدة عشرة أيام لوضع اللمسات الأخيرة على المواقع.[25] في مقابلة مع موقع آيدل برين دوت كوم، قال فانجا، "عندما تكتب سيناريو، فإنك تفكر في موقع معين. لكن، شعرت بالخوف عندما حصلنا على أسوأ المواقع لبعض المشاهد ... لكن هذا لا يهم لأن اهتمامنا سيكون على الشخصيات. أدركت أنه عندما يكون المحتوى واضحًا، لا تهم المواقع في معظم الأوقات."[2]

تم الانتهاء من التصوير الرئيسي في 86 يوم عمل، وتم تنفيذه بميزانية 40 حتى 51.5 مليون روبية فضَّل فانجا اللقطات الطويلة غير المنقطعة؛ كان تسلسل ما قبل الاستراحة سبع دقائق. وفقًا لـ ديفراكوندا، إذا تم تصويره بأسلوب تقليدي، لكانَ فانجا قد أنهى الفيلم في 200 يوم عمل.[21] لبعض المشاهد، استخدم ثوتا كاميرا محمولة تزن 25 كيلوغرام (55 رطل)، مما أثر سلبًا على يديه. صُوّر مشهد القتال في الفصل الذي ظهر فيه ديفيراكوندا وباندي وشارما في لقطة واحدة؛ حيث أراد شارما أن يضربه ديفيراكوندا فعليًا لجعل المشهد يبدو طبيعيًا. قال إن تجربتهم في المسرح ساعدت في أدائهم.[15] أراد الطاقم تصوير مشهد الاستراحة، حيث يتبول أرجون في سرواله، لكن التأخير في التصوير دفعَ إلى إدخال خرطوم طبي في بنطال ديفيراكوندا.[26]

الموسيقىعدل

تتكون الموسيقى التصويرية لأرجون ريدي من سبع أغانٍ، جميعها من تأليف رادهان.[27] كتب أنانتا سريرام ورامبابو جوسالا وشريشتا كلمات أغنيتين لكل منهما بينما كان مانديلا بيداسوامي كاتب كلمات "ماري ماري". كتب شريشتا كلمات "مادهورامي" و"جوديلونا"؛ كما قامت بتأليف اللحن الأخير، الذي افتقر إلى العديد من الخواص. "غانديلونا" هو الظهور الأول لسوجانيا كمغني.[28][29] قام هارشافاردان راميشوار بتأليف الأغنيّة أو الموسيقى الخلفية للفيلم، حيث أعيد استخدام الموسيقى الرئيسية لهذا الفيلم في إعادة إنتاج كبير سينغ وأديثيا فارما. تم إعادة استخدام الأغاني التي لحنها رادان (باستثناء "يان إناي بيريندهال") في الأخير.

كجزء من تسويق الفيلم، أول أغنية من الموسيقى التصويرية بعنوان "مانغالورو" صدرت في 30 أبريل 2017.[30] تم إصدار ثلاثة أغانٍ فردية أخرى - "ذا بريكب سونغ" (التي عُرفت لاحقًا باسم "تيليسني نا نوفوي") و"إيميتينيتو" و "مادهورامي" - في 19 مايو و9 و23 يونيو 2017 على التوالي.[31][32][33] قال سريفاثسان نادادور، الذي يكتب لذا هيندو، إن أغنية ذا بريكب، إلى جانب أغنية بريك-أب من راراندوي فيدوكا تشودهام (2017) و"بادولو شيباف" من نينو كوري (2017) هي مثال على استمرار سينما التيلجو "في وضع كولافيري بشكل متقطع للغاية "في النصف الأول من عام 2017.[34] كما أدرجت صحيفة ذا تايمز أوف إينديا الأغنية إلى جانب "مادهورامي" في القائمة الساخنة للأرقام الرومانسية التي هزت عام 2017 في مارس 2018.[35] تم تسويق الموسيقى التصويرية للفيلم بواسطة أديتيا ميوزك وتم إصدارها في حدث ترويجي للإصدار الصوتي في حيدر أباد في 11 أغسطس 2017.

تلقت موسيقى الفيلم استجابة إيجابية من النقاد. كتب سانجيثا ديفي دوندو من ذا هيندو أن موسيقى رادهان، والتي تختلف من "نغمات كلاسيكية إلى نغمات ثلاثية أكثر"، كانت أحد العوامل، إلى جانب التصوير السينمائي، التي جعلت أرجون ريدي ينبض بالحياة.[36] وقالت نيشيتا نياياباتي التي كتبت لصحيفة تايمز أوف إنديا إن الأغاني "تستحق إشارة خاصة" وإن رادان قام "بعمل رائع".[37] كتب نامراتا سوري من ذا نيوز مينت أن أرجون ريدي لديه واحدة من "الموسيقى التصويرية الأكثر أصالة من تأليف رادهان"، وأن "مادهورامي" و "ذا بريكب سونغ" هما أغنيتان لا تنسيانِ من الفيلم.[38] في ديسمبر 2017، علق نادادهور: "حصل أرجون ريدي على هالته من موسيقاه"، وأضاف أن العمل يتوافق مع "تقلبات مزاج الشخصيّات". وأشاد نادادور أيضًا باستخدام لمسات شبه كلاسيكية وجازية في الموسيقى التصويرية.[39]

# عنوان المدة
1. "Dhooram"   03:01
2. "Teliseney Na Nuvvey"   04:09
3. "Emitemito"   03:21
4. "Madhuram"   05:40
5. "Mari Mari"   02:54
6. "Oopiri Aaguthunnadey"   04:05
7. "Gundelona"   03:55


الإفراجعدل

حصل الفيلم على رمز "A" (للبالغين) من قبل المجلس المركزي لتصديق الأفلام بسبب كثرة الشتائم والتلميحات.[40][41] اشتكى فانجا من أن مجلس الإدارة اعتبر كفاحه الإبداعي أمرًا مفروغًا منه. لقد فكر في كتابة خطاب إلى مجلس الإدارة يسأل عما تم أخذه في الاعتبار قبل التصديق.[42] واشتكى المجلس من أن منتجي الفيلم لم يقدموا موادهم الترويجية للرقابة قبل استخدامها. حصلت شركة آسيا سينماس وكي إف سي إنترتينمنت على حقوق توزيع الفيلم في تيلانغانا وأندرا براديش.[43] قامت نيفارنا سينما بتوزيع الفيلم في الأسواق الخارجية.[44] تم إصدار الإعلان التشويقي للفيلم في 27 فبراير 2017،[45] وتم إصدار المقطع الدعائي في 29 يوليو 2017.[46]

قبل أيام من إطلاق الفيلم، مزق عضو حزب المؤتمر الوطني الهندي راجيا سابها ملصقات ترويجية تظهر الزوجين الرئيسيين يقبلان بعضهما البعض والتي تم لصقها في حافلات تي سي آر تي سي. وجد الملصقات مرفوضة وقال إن هذه الملصقات أثرت سلبًا على عقول الشباب.[47] أدى ذلك إلى قيام مروجي الفيلم بإزالة مثل هذه الملصقات عبر تيلانجانا وأندرا براديش.[48]

صدر الفيلم في جميع أنحاء العالم في 25 أغسطس 2017، ولا سيما تداخله مع أفلام هندية أخرى هي فيفيجام وجانتل مان.[49] في حيدر أباد، تم عقد 55 عرضًا أوليًا مدفوعًا قبل يوم واحد من الإصدار، متجاوزًا الرقم القياسي الذي حققه باهابولي 2: ذا كونكلوجن الذي كان نظَّمَ 33 عرضًا أوليًا.[42] بعد الإصدار، قدمت هانومانثا راو شكوى ضد الفيلم، مشيرة إلى أنه يروج للاعتداء الجنسي في الكليات وتعاطي المخدرات في المستشفيات. كما طلبت من السلطات المختصّة وقف عرض الفيلم في جميع أنحاء الولاية.[50] بعد أسبوع من إطلاق الفيلم، اتهم ناغاراجو صانعي الفيلم بسرقة نصه وطالب بتعويضٍ قيمتهُ 20 مليون روبية.[51] في فيجاياوادا، نظمت المنظمات النسائية احتجاجًا على الفيلم، واشتكت من محتواه "غير المرغوب فيه" الذي قد يكون له تأثير سلبي على الشباب.[52]

حصلت شبكةُ أمازون برايم على الحقوق الرقميّة لبثّ الفيلم، ما جعل العمل متاحًا على شبكة الإنترنت بعد أيامٍ من العرض في السينما.[53] اشترت ستار ما حقوق البث بنحو 35 مليون روبية. عُرض الفيلم على التلفاز لأول مرة في 21 يناير 2018، مع تصنيف TRP 13.6.[54] تم تحرير وتعديل الفيلم بشكل كبير في العرض التلفزيوني الأول، مما أثار انتقادات من جمهوره.[55]

الاستقبالعدل

شباك التذاكرعدل

عُرض فيلم أرجون ريدي بنسبة 100 ٪ (كافّة قاعات السينما) في بعض مناطق الهند، بما في ذلك مقاطعتي تيلنغانا وأندرا برادش.[56] في شباك التذاكر بالولايات المتحدة، حقق الفيلم في البداية أرباح بلغت 194,051 دولارًا أمريكيًا من عروضه الأولى و709,347 دولارًا أمريكيًا في يومين.[57] بنهاية عطلة نهاية الأسبوع الأولى، حقق 954,677 دولارًا أمريكيًا في الولايات المتحدة،[58] و111،521 دولارًا أستراليًا في أستراليا. حقق أرجون ريدي 190 مليون روبية مستوى العالم، مع حصة موزع بلغت 104.2 مليون روبية في عطلة نهاية الأسبوع الأولى. تم الإعلان عن نجاح الفيلم تجاريًا حيث حقق ربحًا بنسبة 73.66٪ لموزعيه.[59] تجاوزت أرباح أرجون ريدي المليون دولار في اليوم الرابع من إطلاقه المسرحي في الولايات المتحدة، ليُصبح الفيلم الهندي 32 بلغة التيلجو الذي يصلُ هذا الرقم.[60]

بحلول نهاية أسبوعه الأول، حقق الفيلم 343 مليون روبية مع حصة موزع من 185 مليون روبية، مما وفر عائدًا يقارب 200٪ لموزعيها.[61] بعد كسب 1,681,996 دولارًا أمريكيًا في 17 يومًا في الولايات المتحدة، أصبح أرجون ريدي رابع أعلى فيلم تيلوجو إجماليًا في ذلك العام في ذلك البلد.[62] بحلول ذلك الوقت، كان قد حقق إجماليًا عالميًا بلغ 450 مليون روبية وحصة موزع بلغت 250 مليون روبية.[63] في عرضه المسرحي العالمي الكامل، حقق أرجون ريدي ما مجموعه 510 مليون روبية وحصل الموزع على حصّة 260 مليون روبية.

الاستجابة النقديةعدل

تلقى فيلم أرجون ريدي ملاحظات وردود فعل إيجابية من النقاد.[64] قال بارادواج رانجان إنه في حين أن تسلسلات ما قبل الفاصل الزمني كانت عامة، فإن الأجزاء الأخيرة "الشائكة" تبرر عنوان الفيلم ووقت العرض. وصف رانجان آرجون ريدي بأنه فيلم "يحفر بعمق [و] يبدو حقيقيًا".[65] كتب شيفا كومار من ذا هيندو أن "[كاتبة السيناريو] لديها قناعة وثقة على الأرجح لن يمتلكها سوى المبتدأ". وجد الأداء، وخاصة أداء ديفركوندا وكانشانا، "مثاليّة".[66] وقالت سانجيثا ديفي دوندو إن الفيلم "أصلي [خالص] وحقيقي للغاية بحيث لا يمكن أن يكون خياليًا تمامًا" وعلقت قائلة: "بعد ساعات من مشاهدة أرجون ريدي، من الصعب التخلص من تأثيره. إنه مثل صداع الكحول، وإن كان بطريقة جيدة. "[36]

منحت خدمة الأخبار الهندية الآسيوية الفيلم خمسة نجوم من أصل خمسة، ووصفته بأنه "العمل الأكثر أصالة وتجريبية وجرأة ليخرج سينما التيلجو منذ وقت طويل"، وقالت إن بطل الرواية كان في "صعود وهبوط وصعود ...".[67] أعطى نيشيتا نياياباتي الفيلم أربعة نجوم من أصل خمسة وعلق: "مع أرجون ريدي، تمكن سانديب فانجا من سرد قصة نادرًا ما يتم إخبارها، دون فساد أو خطوط جبنية أو [فوق] الدراما".[37] كما أعطى سريفاتسان من إنديا توداي الفيلم أربعة نجوم من أصل خمسة وكتب: "لو أند بيهولد [فيلم آخر]، أرجون ريدي وأعمال أخرى هي أفلامٌ تستحقها صناعة التيلجو في المقام الأول"، وأشاد بصناعة الأفلام في الهند بشكل عام.[68] كما أعطى سوررش كافيراياني من ديكان كرونيكل الفيلم أربعة نجوم من أصل خمسة وأثنى على الأداء وصناعة الأفلام لكنه كان متخوفًا من وتيرة النصف الثاني من الفيلم.[69] كما أعطت صحيفة تايمز أوف إنديا أربعة نجمات وأفادت بأن "أرجون ريدي فجر حقبة جديدة في صناعة أفلام التيلجو".[70]

أعطى هيمانث كومار، في مراجعته لفيرست بوست، 3.75 نجمة من أصل خمسة وأشاد بكاتبة السيناريو على وجه الخصوص، قائلاً: "لا توجد حيل، ولا مفاجآت، ولا تقلبات. وبذلك، نضطر إلى استيعاب الفيلم على مستوى شخصي وغير واعٍ بدرجة أكبر".[71] كتبت لاثا سرينيفاسان، في مراجعتها لنيوز إكس، أن بطل الرواية "غير تقليدي، متحرر الروح ويحاول كسر قيود الأعراف المجتمعية التقليدية". وقالت إن الرومانسية "متجذرة في المشاعر العميقة" ومنحت الفيلم 3.5 نجمة من أصل خمسة.[72] بإعطاء ثلاثة نجوم من أصل خمسة، كان ناريش كومار من ذا هانز إنديا ينتقد وتيرة الفيلم وبعض الحبكات الفرعية في الجزء الثاني. كتب: "كحكاية رجل مغرم بالحب، يتعثر ويكتشف أخيرًا ما هو الأفضل له، فإن التجربة التي يقوم بها المخرج مملة، وتمتد مرارًا وتكرارًا".[73] أشاد مورالي كريشنا سي إتش، في مراجعته للسينما إكسبرس، بعدم القدرة على التنبؤ بالجزء الأول، لكنه كان يخشى بعض المشاهد العاطفية في الجزء الثاني، بل وجدَ بعض المشاهد "عيبًا".[74]

تعرض الفيلم أيضًا لانتقادات بسبب كراهية النساء وتمجيد الذكورة السامة. انتقدت سوميا راجيندران، في مراجعتها لذا نيوز مينيت، الشخصيات النسائية "عديمة اللون تمامًا" والتحقق من السلوك المسيء، وكتبت: "يُعامل الفيلم النساء على أنهن ملكية، وأن تكون تحت حماية الرجال وسيطرتهم ... [القصّة] ستجعلنا نصدق أن النساء ليس لديهن آراء حول أي شيء يحدث لهن أو من حولهن".[75] ووافقت ماليني راغو من ديكان هيرالد، قائلة: "تصوير [ريدي] على أنه مجرد فتى جريح وقصير المزاج ولكنه حنون أمر غير مقبول لدى الكثيرين [...] سذاجة البطلة أمر مزعج، خاصة للنساء. كل ما تفعله هو تعزيز غرور رجلها."[76] فيشنوبرايا باندارام من فيرست بوست وجدت تصوير الفيلم من ناحيّة الذكور أمرٌ فيه "إشكالية كبيرة"،[77] في حين وصفت اشلي تيليس بأن الفيلم "جزء من ثقافة كره النساء التي كانت دائما موجودة في التيلجو (والتاميل وجميع ثقافات الأفلام الهندية)".[78] في حديثها إلى صحيفة العصر الآسيوي، قالت نيليما مينون: "إنها مشكلة عندما تضيف درجة خلفية احتفالية إلى فعل الإساءة اللفظية لامرأة بملاحظات ملونة جنسيًا، أو ضربها، أو تقرر جعل هذه الأفعال تبدو بطولية".[79] ولخص براميت تشاترجي، الذي كتب في موقع ماشابل، الفيلم بأنه "حامل علم الذكورة السامة في القرن الحادي والعشرين".[80]

في عام 2019، انتقدت الممثلة بارفاثي أرجون ريدي لتمجيد كراهية النساء وإساءة المعاملة والذكورة السامة في الأفلام في مهرجان الأفلام الدولي في الهند (IFFI). قوبلت تعليقاتها ضد أرجون ريدي بتقدير واسع النطاق وأشار الكثيرون إلى أنها كانت شجاعة بما يكفي لمعالجة القضية أمام ديفيراكوندا.[81] في وقت لاحق، انتقد ديفيراكوندا المتصيدون على وسائل التواصل الاجتماعي خلال مقابلة بسبب تفجير القضية بشكل غير متناسب مع التأكيد في نفس الوقت على مدى احترامه لبارفاثي وعملها.[82]

الجوائزعدل

الجائزة الفئة المرشح/ة النتيجة المرجع
جوائز زي سينما التيلجو أفضل ممثل فيجاي ديفيراكوندا فوز [83]
جوائز فيلم فير 65 أفضل فيلم تيلجو صور بهادراكالي - أرجون ريدي رُشِّح [84]



</br>[85]
أفضل مخرج تيلجو سانديب فانجا رُشِّح
أفضل ممثل تيلجو فيجاي ديفيراكوندا فوز
أفضل كاتب غنائي تيلجو شريشتا رُشِّح
أفضل مغني تيلجو إل في ريفانث رُشِّح
أفضل مغني تيلجو سميرة برادواج رُشِّح
جوائز جنوب الهند الدولية للأفلام أفضل مخرج تيلجو سانديب فانجا رُشِّح [86]
أفضل ممثل تيلجو فيجاي ديفيراكوندا رُشِّح
أفضل ممثل كوميدي تيلجو راهول راماكريشنا فوز
أفضل ظهور نسائي لأول مرة شاليني باندي رُشِّح
أفضل مخرج صاعد سانديب فانجا فوز
جوائز سانتوشام السينمائية السادسة عشر أفضل مغني إل في ريفانث فوز
جوائز رواد السينما أفضل مخرج صاعد سانديب فانجا فوز
أفضل بطل شاب فيجاي ديفيراكوندا فوز
أفضل ممثل كوميدي واعد راهول راماكريشنا فوز

إصدارات أخرىعدل

صدر فيلم أرجون ريدي باللغة الهندية بواسطة فانجا نفسه باسم كبير سينغ، والذي تم إصداره في 21 يونيو 2019.[87] تمت إعادة إنتاج الفيلم لأول مرة باللغة التاميلية بواسطة بالا في دور فارما؛ ولكن في أوائل عام 2019، أوقفت شركة الإنتاج إي فور إنترتينمنا إصدار الفيلم بسبب الاختلافات الإبداعية مع بالا،[88] وأعادت إطلاق الفيلم باسم أديثيا فارما مع إخراج جيريسايا، والذي تم إصداره في 21 نوفمبر 2019.[89] صدر فيلم فارما في 6 أكتوبر 2020.[90] في يونيو 2019، اشترى المنتج نارايان حقوق إعادة إنتاج الفيلم باللغة الكنادية.[91] تمتلكُ إي فور إنترتينمنت أيضًا حقوق إصدار نسخة مالايالامية.[92]

ملاحظاتعدل

  1. ^ Clash work is a practice of hiring a junior cinematographer when a films director of photography handles other commitments simultaneously and is unavailable for the principal photography.[19]

المراجععدل

  1. ^ Sunita Chowdary, Y. (27 September 2016). "Breakups and after". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت "Interview with Sandeep Reddy Vanga about Arjun Reddy". Idlebrain.com. 24 August 2017. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Kavirayani, Suresh (15 May 2016). "Vijay as Arjun Reddy". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Dundoo, Sangeetha Devi (30 August 2017). "Fearless in front of the camera". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "This Telugu film will have dialogues in Tulu". The Hans India. Indo-Asian News Service. 14 June 2016. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Nyayapati, Neeshita (19 August 2017). "Vijay Devarakonda was not the first choice for Arjun Reddy, Sharwanand was". تايمز أوف إينديا. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Tanmayi, Bhawana (1 October 2017). "When Mahanubhavudu talks about obsessions". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Jonnalagedda, Pranita (17 August 2017). "Director Sandeep Vanga to watch out for!". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ K Jha, Subhash (19 December 2017). "Arjun Reddy exhausted the hell out of me: Vijay Deverakonda interview". The News Minute. Indo Asian News Service. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Murali Krishna, CH (30 August 2017). "Im open to a live-in relationship: Arjun Reddy star Shalini Pandey". The New Indian Express. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Jonnalagedda, Pranita (12 August 2017). "Shalini Pandey: Driven by passion". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب "Veteran actor Kanchana set for comeback in Vijay Deverakondas Arjun Reddy". Hindustan Times. Indo Asian News Service. 29 November 2016. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Ranjith, Gabbeta (22 September 2017). "My role as Shiva in Arjun Reddy is the usual me: Rahul Ramakrishna". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Sunita Chowdary, Y (29 August 2017). "Redefining friendship". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب Watson, Shweta (12 September 2017). "I asked Vijay to really punch me: Amit Sharma". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Sunita Chowdary, Y (28 March 2017). "Bhushan Kalyan: In a creative space". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Arjun Reddy Kannada remake to star Yash?". The News Minute. 13 September 2017. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "First Look: Vijay Devarakonda as Arjun Reddy". Sify. 12 May 2016. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Kavirayani, Suresh (6 September 2017). "Tollywoods got a new cameraman". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Nadadhur, Srivatsan (12 October 2016). "An eye on the lens: Nagesh Banell". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Kumar, Hemanth (3 September 2017). "Vijay Deverakonda: Arjun Reddy gave me the confidence to speak my mind". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Arjun Reddy TV premiere leaves fans disappointed". The News Minute. 3 February 2018. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Vijay Deverakonda turns surgeon". The Hindu. Indo Asian News Service. 14 June 2016. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Kampila, Raviprasad (4 November 2017). "Mangalurus heritage buildings now a destination for moviemakers". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Madhu, Daithota (15 September 2017). "I lied that I was a Tuluva in college to escape from being made fun of for not speaking fluent Telugu". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ K Jha, Subhash (31 August 2017). "A lot of grey areas in my personality: Vijay Deverakonda". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Arjun Reddy". Raaga.com. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Dundoo, Sangeetha Devi (7 September 2017). "Songwriter chronicles". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Tanmayi, Bhawana (21 October 2017). "Lyricist Shreshta is all set to work with biggies of the industry". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Mangaluru – Mussoorie (From "Arjun Reddy") – Single". آي تيونز. 30 April 2017. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "The Breakup Song (From "Arjun Reddy") – Single". iTunes. 19 May 2017. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Emitemitemito (From "Arjun Reddy") – Single". iTunes. 9 June 2017. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Madhuram (From "Arjun Reddy") – Single". iTunes. 23 June 2017. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Nadadhur, Srivathsan (29 June 2017). "Music in Telugu films: Some sunshine amid rain". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Romantic numbers that rocked 2017 – Times of India". The Times of India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. أ ب Dundoo, Sangeetha Devi (26 August 2017). "Arjun Reddy movie review: A landmark film". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب Nyayapati, Neeshitha (26 August 2017). "Arjun Reddy Movie Review". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Suri, Namrata (28 December 2017). "A year of change: The best of Telugu cinema in 2017". The News Minute. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Nadadhur, Srivathsan (27 December 2017). "Telugu film music in 2017: This sounds right!". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Shocking duration for Arjun Reddy". The Hans India. 12 August 2017. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Jayakrishnan (18 August 2017). "Arjun Reddy gets A certificate". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. أ ب Murali Krishna, CH (24 August 2017). "Arjun Reddy being compared to Baahubali 2". The New Indian Express. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Tanmayi, Bhawana (26 July 2017). "Arjun Reddy gears up for release". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "Arjun Reddy Box Office Collection: Vijay Devarakondas film makes a strong show at international market". Business Today. 3 September 2017. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Arjun Reddys teaser is intense! - Times of India". The Times of India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "Arjun Reddys trailer to be released on Saturday evening – Times of India". The Times of India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Paul, Papri (21 August 2017). "Hanumanth Rao tears down Arjun Reddy poster while Vijay Deverakonda asks him to chill". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ H Hooli, Shekhar (23 August 2017). "Arjun Reddy kissing poster removed: Makers offer apology for using controversial photo". إنترناشيونال بيزنس تايمز. India. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Vivegam, Arjun Reddy rule Friday box office collections; A Gentleman has Rs 4 crore opening". Firstpost. 26 August 2017. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "Ban Arjun Reddy for promoting drugs, says Congress leader who tore posters of the film". The News Minute. 30 August 2017. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Paul, Papri (31 August 2017). "Arjun Reddy gets embroiled in plagiarism controversy". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "Womens groups protest against Arjun Reddy in Vijayawada, demand ban on films screening". The News Minute. 1 September 2017. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Nadadhur, Srivatsan (26 December 2017). "Telugu films in 2017: The prime debate". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ H Hooli, Shekhar (1 February 2018). "Arjun Reddy registers superb TRPs: Vijays movie shatters the record of Mahesh Babus Spyder". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Tanmayi, Bhawana (22 January 2018). "Maa TV makes Arjun Reddy appear like a saint". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ H Hooli, Shekhar (25 August 2017). "Arjun Reddy box office collection day 1: Vijays film creates history in US, starts with a bang in India". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ H Hooli, Shekhar (27 August 2017). "Arjun Reddy vs Vivegam US box office collection: Vijays film beats Ajiths movie with a big margin". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ H Hooli, Shekhar (29 August 2017). "Arjun Reddy US box office collection: Vijays film beats Vivegam, A Gentleman in first weekend". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ H Hooli, Shekhar (28 August 2017). "Arjun Reddy 1st weekend box office collection: Vijays film attains blockbuster status in just 3 days". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ H Hooli, Shekhar (30 August 2017). "Arjun Reddy day 5 box office collection: Vijay scores his 2nd $1 million grosser in US after Pelli Choopulu". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ H Hooli, Shekhar (1 September 2017). "Arjun Reddy 7-day box office collection: Vijays movie crosses Rs 30 crore mark in first week". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ H Hooli, Shekhar (11 September 2017). "Arjun Reddy US box office collection: Vijays film beats Gautamiputra Satakarni to be 4th highest Telugu grosser". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ H Hooli, Shekhar (12 September 2017). "Box office collection: Arjun Reddy emerges big winner; Paisa Vasool, Yuddham Sharanam, MMA flop". International Business Times India. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "Arjun Reddy: Women organisations protest against Vijay Deverakonda-starrer; demand ban". Firstpost. 2 September 2017. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Rangan, Baradwaj (1 September 2017). "Arjun Reddy Movie Review". Film Companion. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ Shiva Kumar, S (31 August 2017). "It is a different film". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "Arjun Reddy movie review: Intense, raw and unbelievably honest. 5 stars". Hindustan Times. Indo Asian News Service. 26 August 2017. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Srivatsan (30 August 2017). "Arjun Reddy movie review: Vijay Deverakondas film deserves to be celebrated". إنديا توداي. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Kavirayani, Suresh (29 August 2017). "Arjun Reddy movie review: This film is a sensation!". Deccan Chronicle. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Arjun Reddy Review {4/5}: The movie is the dawn of a new era of films for the Telugu film industry, مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019, اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  71. ^ Kumar, Hemanth (25 August 2017). "Arjun Reddy movie review: Vijay Devarakonda-starrer heralds a new chapter in Telugu cinema". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ Srinivasan, Latha (1 September 2017). "Arjun Reddy movie review: A sensational film that pushes all boundaries". NewsX. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Naresh Kumar, K. (27 August 2017). "Arjun Reddy: Bold, different and tad too long". The Hans India. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Murali Krishna, CH (26 August 2017). "Arjun Reddy: A youthful masterpiece". Cinema Express. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ Rajendran, Sowmya (4 September 2017). "Arjun Reddy may be a 21st century epic but why are its women stuck in the past?". The News Minute. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Raghu, Malini (23 June 2019). "Why Kabir Singh and Arjun Reddy are sexist, toxic". Deccan Herald. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Bhandaram, Vishnupriya (4 September 2017). "Arjun Reddy: How Vijay Devarakondas film is a nod to toxic masculinity". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Tellis, Ashley (26 July 2018). "Arjun Reddy, Sri Reddy & Telugu cinemas hatred for women". Sify. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ "Terribly toxic trends". العصر الآسيوي. 23 June 2019. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Chatterjee, Pramit (27 May 2019). "Lets Discuss Kabir Singh, Arjun Reddy and Their Love For Toxic Masculinity". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "Parvathy Menon slammed Arjun Reddy". إنديا توداي. 28 November 2019. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ ""I love Parvathy. But I dislike that people are celebrating at my cost," says Vijay Deverakonda while addressing the Arjun Reddy controversy". بوليوود هانجاما. 28 November 2019. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ Hooli, Shekhar H (January 2018). "Zee Telugu Golden Awards 2017 winners list and photos". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ "Nominations for the 65th Jio Filmfare Awards (South) 2018". Filmfare. 4 June 2018. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ "Winners of the 65th Jio Filmfare Awards (South) 2018". Filmfare. 16 June 2018. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Narayanan, Nirmal (15 September 2018). "SIIMA Awards 2018 Telugu Kannada winners list live updates: Baahubali 2 and Rajakumara turn best movies [Photos]". إنترناشيونال بيزنس تايمز. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Kotecha, Ronak (20 June 2019). "Kabir Singh Movie Review". تايمز أوف إينديا. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ Iyer, Siddharth (2 October 2020). "Varmaa, original cut of Dhruv Vikrams Tamil Arjun Reddy, to get OTT release". Republic World. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Suganth, M. (22 November 2019). "Adithya Varma Movie Review : A well-made, if overtly faithful, remake with Adithya Varma". تايمز أوف إينديا. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Suganth, M (6 October 2020). "Movie Review : Balas Varmaa gets Arjun Reddy all wrong". تايمز أوف إينديا. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ "Vijay Deverkondas Arjun Reddy to next go to Sandalwood after Bollywood and Kollywood!". In.com. 26 June 2019. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ V, Narayanan (22 November 2019). "For the Tamil cinema lover, theres action, family drama and horror-comedy to end the year". Business Line. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)