افتح القائمة الرئيسية

أديرة أويوا (رواية)

رواية من تأليف إميليا باردو باثان


أديرة أويوا (بالإسبانية: Los pazos de Ulloa)[1] هي رواية للكاتبة الإسبانية إميليا باردو باثان (1852- 1921)،[2] نشرتها لأول مرة عام 1886.[3] شكلت ثنائية مع كتاب الطبيعة الأم التي نشرته عام 1887.[4]

أديرة أويو
Los pazos de Ulloa
معلومات الكتاب
المؤلف إميليا باردو باثان
البلد  إسبانيا
اللغة الإسبانية
الناشر دار بنجوين للنشر  تعديل قيمة خاصية الناشر (P123) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 1886
النوع الأدبي رواية
الموضوع الطبيعية
التقديم
عدد الأجزاء 2
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
الطبيعة الأم 1887 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

تعد واحدة من أبرز الأعمال الروائية التي تقع داخل الواقعية الأدبية الإسبانية وتجسد المذهب الطبيعي بشكل واضح، وذلك لعكسها قبول النظريات الوضعية في الكتابات الأدبية، والتي طبقها الكاتب الفرنسي إميل زولا، باعتباره مؤسس المذهب الطبيعي.[5]

وفي عام 1985، تم معالجة الرواية تليفزيونيًا في التليفزيون الإسباني وتم إخراجها من قبل جونثالو سواريث.

مصادرعدل

  1. ^ "أديرة أُويوا لإميليا باردو باثان" (باللغة الإسبانية). rincondelvago. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو، 2014. 
  2. ^ "عن حياة إميليا باردو باثان" (باللغة الإسبانية). biografiasyvidas. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو، 2014. 
  3. ^ "عن أديرة أُويوا لإميليا باردو باثان" (باللغة الإسبانية). opuslibros. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو، 2014. 
  4. ^ "الطبيعة الأم لإميليا باردو باثان" (باللغة الإسبانية). cervantesvirtual. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو، 2014. 
  5. ^ "المذهب الطبيعي وإميل زولا" (باللغة الإسبانية). kalipedia. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو، 2014. 
 
هذه بذرة مقالة عن إسبانيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.