افتح القائمة الرئيسية

أدب البرازيلي ترجع بدايته إلى القرن السادس عشر عندما كتب الرحالة البرتغاليون في وصف جمال الطبيعة في البرازيل.[1][2][3] ومن أول هؤلاء الكتاب: المبشر خوزى دى انكيتا، الذي استخدم في كتابته اللغتين البرتغالية والهندية المحلية، وفي القرن 17 تأثر الأدب البرازيلي بالأدب الإسباني.وفي القرن 18 ظهر الكاتب المسرحي خوزى دى سيلفا، كما ظهر الشعراء: خوزى بازيليو دى جاما، وتوماس أنطونيو جونزاجا. وفي القرن 19 سادت الرومانسية، وطبعت الأدب البرازيلي وكذلك الأدب الأوروبي وظهر من الشعراء في ذلك العصر دومبنجوس خوزى جونسالفى، ومن الأدباء ظهر خوزى دى ألانكار. أما أعظم أديب برازيلي فكان يواكيم ماريا مخادو دى أسيس، وظهر من معاصريه الشاعر الباراناسى أولافو دى بيلاك. أما الأدب البرازيلي في القرن 20 فينحصر في المشكلات الاجتماعية، والسياسية والفلسفية والسيكلوجية، كما يهتم بقضايا التفرقة العنصرية.ومن أشهر الأدباء في هذا القرن: جيلبرتو فريرى، وروى باربوزا، ويورجى أمادو، واريكو فريسيمو، ويورجى دى ليما، ممن جعلوا نظرة الكتاب البرازيلين في الوقت الحاضر عميقة واسعة، كما هو الحال في أي بلد آخر.

المصادرعدل

  1. ^ "Quem somos | Academia Brasileira de Letras". Academia.org.br (باللغة البرتغالية). تمت أرشفته من الأصل في 20 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  2. ^ Arnaldo Nogueira Jr. "Olavo Bilac - Língua portuguesa". Releituras.com. تمت أرشفته من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  3. ^ "Prêmio Camões de Literatura | Biblioteca Nacional". Bn.br (باللغة البرتغالية). تمت أرشفته من الأصل في 28 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.