أحمد محمد محمود بخيت

صحفي مصري

أحمد محمد محمود بخيت صحفي مصري يعمل مصورا صحفيا "بأسبوعية التعاون" إحدى منشورات مؤسسة الأهرام الإعلامية. توفي بخيت يوم الجمعة الموافق 5 فبراير 2011م بأحد مستشفيات القاهرة متأثرا بطلقات قناص أصابته أثناء التقاطه صور الاضطرابات من على شرفة بيته بأحد أحياء القاهرة[1] بالقرب من ميدان التحرير [2] يوم 29 يناير. جعلته هذه الحادثة أول صحفي يقتل منذ اندلاع المظاهرات المطالبة بتنحية الرئيس حسني مبارك. كان الشهيد يبلغ من العمر 39 عاماً وله طفلة وحيدة تبلغ من العمر العاشرة, قررت نقابة الصحفيين تخليد اسم الشهيد الصحفي أحمد محمد محمود في لوحة تذكارية رخامية، تعلق في مكان بارز داخل نقابة الصحفيين، تشمل صورته وظروف استشهاده, كما تقرر منح اسم المرحوم جائزة الرواد ضمن احتفالات الصحافة التي ستجرى قريباً وقيمة الجائزة عشرة آلاف جنيه، كما تقرر منح أسرته معاشا استثنائيا كاملا. كما تم تشيع جنازة الشيد يوم 6 يناير أحد الشهداء, وقال الرئيس الامريكى باراك أوباما انه يتعين احترام حقوق الصحفيين.[3]

أحمد محمد محمود بخيت
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1974
تاريخ الوفاة 4 فبراير 2011
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

مراجععدل

  1. ^ تضامن مع مقتل صحفي بالقاهرة، قناة الجزيرة - تاريخ الوُلوج 7 فبراير 2011. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 11 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 7 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  2. ^ وفاة صحفي مصري متأثرا بجروح أثناء مصادمات في القاهرة، الوطن - تاريخ الوُلوج 7 فبراير 2011. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  3. ^ نقابة الصحفيين تطالب شفيق بالتحقيق في مقتل صحفي مصري وصرف معاش استثنائي لأسرته، الشروق - تاريخ الوُلوج 7 فبراير 2011. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
 
هذه بذرة مقالة عن صحفي مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.