افتح القائمة الرئيسية

أحمد عبد الستار الجواري (1924 - 1988). هو أديب وشاعر ونحوي عراقي، عُرِفَ بأبحاثه اللغوية والأدبية، وهو من أبرز الدعاة إلى تبسيط قواعد اللغة العربية وتجديدها.

أحمد عبد الستار الجواري
Aḥmad ʻAbd al-Sattār Jawārī.png

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1924  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الكرخ  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 22 يناير 1988 (63–64 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولِدَ أحمد عبد الستار في الكرخ بمدينة بغداد، وكانت ولادته سنة 1924، ونشأ في الكرخ وأتمَّ دراسته الابتدائية والثانوية هناك، ثُمَّ أكمل دراسته في دار المعلمين العالية، وفي 1945 حصل الجواري على الليسانس من جامعة القاهرة، والماجستير في 1947 وكان عنوان رسالته "الشعر في بغداد حتى نهاية القرن الثالث الهجري"، والدكتوراه في 1953 عن تحقيقه للمقرب لابن عصفور. في 1957 عُيِّن الجواري عميداً لكُليَّة الشريعة، وفي 1962 انتُخِبَ نقيباً للمعلمين، وفي 1969 رئيساً لاتحاد المعلمين العرب وظل في منصبه حتى 1982. بعد ثورة شباط 1963 عُيِّن الجواري وزيراً للتربية، ثُمَّ أُعفِي عن منصبه وتولى الوزارة مرة أخرى في 1975، وتولَّى وزارة الأوقاف حتى أُقِيل في 1979، وكان في السابق قد تولى وزارة شئون رئاسة الجمهورية سنة 1970. كان للجواري دوراً فعالاً في مجامع اللغة العربية في سوريا والأردن والعراق، وساهم في ترجمة العديد من المصطلحات العلمية في التربية وعلم النفس والطب وعلم الحياة، وكان أحد المساهمين في وضع المعجم الطبي الموحد. وساهم في إنشاء الدراسات الجامعية في الموصل والبصرة في 1963. تُوفِّي أحمد عبد الستار الجواري في 22 يناير من العام 1988.[1][2][3][4]

منشوراتهعدل

  • «نحو التيسير».
  • «نحو القرآن».
  • «نحو الفعل».
  • «نحو المعاني».
  • «الحب العذري: نشأته وتطوره».
  • «رأي في مصادر الأفعال الثلاثية».
  • «من دلائل القدم في اللغة العربية».
  • «الشعر في بغداد حتى نهاية القرن الثالث الهجري».
  • تحقيق كتاب المقرب لابن عصفور.
  • «انتصار المنصورة».

مراجععدل

  1. ^ كامل الجبوري. معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002. دار الكتب العلمية - بيروت. الطبعة الأولى - 2002. الجزء الأول، ص. 175-176
  2. ^ أحمد العلاونة. ذيل الأعلام: قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين. دار المنارة للنشر والتوزيع - جدة. الطبعة الأولى - 1998. الجزء الأول، ص. 29
  3. ^ محمد خير يوسف. المستدرك على تتمة الأعلام للزركلي. دار ابن حزم - بيروت. الطبعة الأولى - 2002. الجزء الأول، ص. 40
  4. ^ أحمد عبدالستار الجواري. معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين. تاريخ الوصول: 26 سبتمبر 2016

قراءات إضافيةعدل

انظر أيضاًعدل