أحمد رسمي أفندي

أحمد رسمي أفندي (مواليد مدينة ريثيمنو، ويسمى أيضا في بعض المصادر العربية باسم أحمد بن إبراهيم كريتي، كان دبلوماسيًا ومؤلفًا يونانيًا عثمانيًا[5] من أواخر القرن الثامن عشر. من منظور العلاقات الدولية، كانت مهمته الأكثر أهمية -والمؤسفة- هي العمل كرئيس للوفد العثماني خلال المفاوضات والتوقيع على معاهدة كوجوك كايناركا.[1] في المجال الأدبي، تذكر له العديد من الأعمال التي احتلت مكانة بارزة من بينها سفارت نامه الذي يروي سفاراته في برلين وفيينا. كان أول سفير لتركيا في برلين.

أحمد رسمي أفندي
Ahmed Resmi Greek.JPG
 

سفير
في المنصب
1757[1] – 1758[1]
سفير
في المنصب
1763[1] – 1764[1]
سفير
في المنصب
1768 – 1774
Chief Ottoman negotiator of معاهدة كيتشوك كاينارجي[1]
في المنصب
1774 – 1774
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1694  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ريثيمنو  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1783 (88–89 سنة)[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القسطنطينية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة قراجة أحمد  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي،  ومؤرخ،  ومؤلف،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العثمانية[4]،  واليونانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

الحياة المبكرةعدل

وُلِد أحمد رسمي في عائلة من أصل يوناني[5][6][7][8] في مدينة ريثيمنو اليونانية التي تقع في جزيرة كريت، والتي كانت تُعرف باسم ريسمو في الإمبراطورية العثمانية في عام 1700. وفقًا لمحمد مراد، مصادر المعلومات عن حياته المبكرة قليلة، وصل أحمد رسمي إلى إسطنبول في الأربعينات من عمره عام 1734. تنسب إليه معظم المصادر خبرة في فن الخط والرسائل. نهض من خلال البيروقراطية العثمانية، وتحالف مع دائرة من الإصلاحيين، الذين غيروا العلاقات الدبلوماسية بين العثمانيين وأوروبا في القرن الثامن عشر وأنشأوا بعض المكتبات العامة الأولى الخاصة في إسطنبول.

عُيِّن أحمد رسمي في أواخر عام 1757 في سفارة في فيينا للإعلان عن اعتلاء مصطفى الثالث العرش. في عام 1749، قام بتأليف قائمة سيرة ذاتية لزعيم الخصيان السود (كيزلار آغالاري) في القصر.

أعقب السفارة في فيينا موعد مماثل، أول سفارة تركية على الإطلاق في محكمة فريدريك الكبير في برلين في 1763/1764. بعد السفارتين، قدم أحمد رسمي تقارير مفصلة عن جغرافية مروره وسياسة المحاكم التي واجهها. في حالة سفارة برلين، لم يترك وراءه فقط سردًا للمجاملات الدبلوماسية ولكن أيضًا تصوير فريدريك ووصف حرب السنوات السبع. افتتحت ملاحظاته المؤقتة تركيزًا جديدًا للإمبراطورية العثمانية على الحاجة إلى دراسة السياسة الأوروبية.

 
وصول أحمد رسمي أفندي إلى برلين في 9 نوفمبر عام 1763.

عند عودته من برلين، تم تعيينه كبير مسؤولي المراسلات إلى الوزير الأعظم. في عام 1765، أصبح رقيبًا رئيسيًا وبدأ علاقته الطويلة مع محسن زاده محمد باشا، الذي تم تعيينه مرتين وزيراً. من بين التعيينات الأخرى في المناصب العليا كان تعيينه القصير كنائب في القيادة للوزير الأعظم مولدوفانلي علي باشا في عام 1769 بينما كان الوزير الأعظم على جبهة القتال البلغارية. خدم بهذه الصفة مرة أخرى مع محسن زاده محمد باشا من 1771 حتى وفاة الوزير الأعظم في نهاية الحرب الروسية التركية 1768-1774. كان أحمد رسمي حاضراً في العديد من مجالس الحرب في ساحة المعركة وعرف بسخاءه تجاه الجنود الجرحى. تم تسجيل مشاجراته وملاحظاته على رئيس الوفد العثماني خلال الهدنة التي استمرت عشرة أشهر بين حلقتين من الحرب، جنباز عثمان أفندي أو ينشهرلي عثمان أفندي.

على الرغم من أن الوظائف الثلاثة التي شغلها كانت بمثابة نقطة انطلاق لمكتب الوزير الأعظم، إلا أنه لم يحقق هذه المكانة أبدًا. من المرجح أن انتقادات أحمد رسمي المنتظمة والقاسية لدولة التنظيم العسكري العثماني لعبت دورًا رئيسيًا في هذا التحول في الأحداث.

عمل أحمد رسمي كأول مفوض في مفاوضات السلام في عام 1774 وأصبح أحد الموقعين على المعاهدة الناتجة. لقد اختفى بشكل مفهوم من قوائم التعيين لبعض الوقت بعد عام 1775. عاد أحمد رسمي إلى الظهور مرة أخيرة كرئيس لمكتب الفرسان بالقصر (سوفاري موكابليسيزي) تحت رئاسة الوزير الأعظم خليل حميد باشا، ربما تقديراً لخدمته المستمرة وراء الكواليس في مفاوضات صعبة مع روسيا حول مستقبل شبه جزيرة القرم والتتار. توفي أحمد رسمي في أغسطس 1783، قبل وقت قصير من توقيع اتفاقية أيناليكافاك التي تنازلت عن شبه جزيرة القرم لكاثرين الثانية في أوائل عام 1784. ويقال إن أحد الأبناء سبق أحمد رسمي إلى القبر. لم يتم اكتشاف أي معلومات أخرى حتى الآن تتعلق بحياته العائلية.

 
منازل تركية في ريسمو (ريثيمنو) حيث ولد أحمد رسمي أفندي وقضى الأربعين سنة الأولى من حياته

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح Uyar, Mesut؛ Erickson, Edward J. (2009)، A military history of the Ottomans: from Osman to Atatürk، ABC-CLIO، ص. 116، ISBN 978-0-275-98876-0، Ahmed Resmi Efendi (1700–1783) was an early example of this new generation. After classical scribal training Ahmed Resmi served as ambassador to Vienna (1757–1758) and Berlin (1763–1764). Additionally, he performed important administrative duties at the front during the disastrous Ottoman-Russian was of 1768-1774, and he was the chief Ottoman negotiator of the Kucuk-Kaynarca peace treaty. Thanks to this unique combination of experiences he witnessed the direct results of the empire’s structural problems and was familiar with its military deficiencies.
  2. ^ مُعرِّف الملفِّ الاستناديِّ المُتكامِل (GND): https://d-nb.info/gnd/118647407 — تاريخ الاطلاع: 17 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  3. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14489976z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14489976z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  5. أ ب Houtsma, Martinus T. (1987)، E. J. Brill's first encyclopaedia of Islam: 1913 - 1936, Volume 6، Brill، ص. 1145، ISBN 90-04-08265-4، RESMI, AHMAD Ottoman statesman and historian. Ahmad b. Ibrahim, known as Resmi, belonged to Rethymo (turk. Resmo; hence his epithet) in Crete and was of Greek descent (cf. J. v. Hammer, GOR, viii. 202). He was born in III] (1700) and came in 1146 (1733) to Stambul where he was educated, married a daughter of the Ke is Efendi
  6. ^ Müller-Bahlke, Thomas J. (2003)، Zeichen und Wunder: Geheimnisse des Schriftenschranks in der Kunst- und Naturalienkammer der Franckeschen Stiftungen : kulturhistorische und philologische Untersuchungen، Franckesche Stiftungen، ص. 58، ISBN 978-3-931479-46-6، Ahmed Resmi Efendi (1700–1783). Der osmanische Staatsmann und Geschichtsschreiber griechischer Herkunft. Translation "Ahmed Resmi Efendi (1700–1783). The Ottoman statesman and historian of Greek origin"
  7. ^ European studies review (1977)، European studies review, Volumes 7-8، Sage Publications، ص. 170، Resmi Ahmad (-83) was originally of Greek descent. He entered Ottoman service in 1733 and after holding a number of posts in local administration, was sent on missions to Vienna (1758) and Berlin (1763-4). He later held a number of important offices in central government. In addition, Resmi Ahmad was a contemporary historian of some distinction.
  8. ^ Hamilton Alexander Rosskeen Gibb (1954)، Encyclopedia of Islam، Brill، ص. 294، ISBN 90-04-16121-X، Ahmad b. Ibrahim, known as Resmi came from Rethymno (Turk. Resmo; hence his epithet?) in Crete and was of Greek descent (cf. Hammer- Purgstall, viii, 202). He was born in 1112/ 1700 and came in 1 146/1733 to Istanbul,

المصادرعدل