افتح القائمة الرئيسية

أحمد حسن دبلوماسي وسياسي سوري شغل منصب وزير الإعلام في الفترة من 2003 إلى 2004.

أحمد حسن (سياسي سوري)
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب البعث العربي الاشتراكي  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات

النشأةعدل

حسن ينحدر من عائلة علوية[؟] و مقر نفوسه في طرطوس. ولد في قرية قرب اللاذقية ثم انتقل إلى بانياس.

المسيرة المهنيةعدل

عمل حسن كمدير أول مدرسة بعثية في الستينيات. كان عضو في الفرع الإقليمي السوري لحزب البعث العربي الاشتراكي وقريب نائب الرئيس السابق عبد الحليم خدام.[1] كان أيضا عضوا مساعد في القيادة الوطنية حتى عام 1984 عندما قام الرئيس حافظ الأسد بإزالة فصيل خدام من القيادة.

عمل حسن سفيرا لسوريا في إيران لوقت طويل منذ أوائل التسعينات حتى استبدل به حامد حسن في مايو 2003.[2][3] عين وزيرا للإعلام في عام 2003 حيث حل محل عدنان عمران في المنصب.[4] انتهت فترة خدمة حسن في أكتوبر 2004 وخلفه مهدي دخل الله كوزير للإعلام.[5][6]

مصادرعدل

  1. ^ Landis، Joshua (8 October 2004). "Asad's Alawi dilemma". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2013. 
  2. ^ Landis، Joshua (19 January 2005). "Islamism in Syria". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2013. 
  3. ^ von Maltzahn، Nadia (2015). The Syria-Iran Axis: Cultural Diplomacy and International Relations in the Middle East. I.B.Tauris. صفحة 72. ISBN 9781784531690. 
  4. ^ Bar، Shmuel (2006). "Bashar's Syria: The Regime and its Strategic Worldview" (PDF). IPS. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2013. 
  5. ^ Blanford، Nicholas (6 October 2004). "Questions remain after Syrian Cabinet reshuffle". The Daily Star. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2013. 
  6. ^ Eyāl Zîser (2007). Commanding Syria: Bashar Al-Asad and the First Years in Power. I.B.Tauris. صفحة 69. ISBN 978-1-84511-153-3. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2013. 
 
هذه بذرة مقالة عن سوريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.