أحمد بن يوسف قستي

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2016)
Emblem-scales.svg
هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ لتفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (أكتوبر 2015)


الشيخ أحمد يوسف قستي
معلومات شخصية
الميلاد 1296 هـ
مكة بـالسعودية
الوفاة 1367هـ
مكة بـالسعودية
الإقامة مكة بـ السعودية
المذهب شافعي

الشيخ أحمد ين يوسف قستي

محتويات

اسمه ونسبهعدل

حفيد العالم الشيخ محمد سعيد قستي -رحمه الله- وسليل أسرة عريقة في الدعوة إلى الإسلام بأندونيسيا ومعروفة في مكة المكرمة حيث كان أجداده سلاطين في مقاطعة "بنجر" بأندونيسيا، وقد ورد في مؤلف مفتي البنجر الشيخ محمد أرشد - المتوفي عام 1227هـ - والمسمى باسم "القول المختصر في علامات المهدي المنتظر" سردا تاريخيا مفصلا عن هذه الأسرة، وأشار إلى أن أحد أجدادهم المتقدمين واسمه "السلطان شريان شاه" هو الذي أدخل الشريعة الإسلامية في هذه المنطقة المعروفة بكثافتها السكانية وسبقها لغيرها من مناطق شرق آسيا إعتناقا للدين الإسلامي الحنيف.

ولادته ونشأتهعدل

ولد الشيخ أحمد بن يوسف قستي في مكة المكرمة عام 1296هـ - توفي عام 1367هـ. وكان الشيخ أحمد قصير القامة معتدل الجسم عرف بالتواضع والهدوء في كلامه وتقرير دروسه. تلقى العلم من علماء عصره رحمهم الله:

  • الشيخ عمر سمباوه
  • الشيخ محمد علي بلخيور
  • الشيخ صالح بأفضل
  • الشيخ عمر باجنيد
  • الشيخ عبدالستار الدهلوي

أعمالهعدل

بعد أن أجرى اختياره أجيز بالتدريس فسافر إلى أندونيسيا عام 1325هـ فافتتح مدرسة السقاف عام 1327هـ ثم مدرسة العطاس عام 1331هـ وكان يديرهما بما اشتهر عنه من نشاط وكفاية. وفي عام 1338هـ ولي القضاء في باتوفهت ثم استقال ورجع إلى مكة المكرمة عام 1349هـ فعقد حلقة درسه في المسجد الحرام، ثم اختير مدرسا بمدرسة دار العلوم فتلقى عنه الطلاب الأدب العربي والفقه والحديث. ولم يكتف بالتدريس، با انكب على ترجمة الكتب القيمة إلى اللغة الملايوية. فكان باكورة إنتاجه ترجمة كتاب "طوالع الهدى والفصل بتحذير المسلمين عن الإعلام بوقت الصلاة بضرب الناقوس أو الطبل" تأليف الشيخ محمد علي بن حسين المالكي رحمهما الله.

وفي عام 1354هـ شرع في ترجمة تفسير الجواهر تأليف [[الشيخ طنطاوي جوهري: ولكن المنية أدركته قبل تمامه.. كان يلقى درسه في يسر ويشرحه شرحا يستفيد منه طلابه دون تعقيد والتواء.

المصادرعدل

  • كتاب أهل الحجاز بعبقهم التاريخي - للسيد حسن عبد الحي قزاز
  • كتاب سير وتراجم بعض علمائنا في القرن الرابع عشر للهجرة - للسيد عمر عبدالجبار، الطبعة الثانية 1403هـ - 1982م جدة المملكة العربية السعودية.