افتح القائمة الرئيسية

الأمير أحمد بن محمد آل خليفة واشتهر بإسم الفاتح لقيامه بفتح البحرين عام (1197هـ/1783م) , ولد بالكويت في النصف الأول من القرن الثامن عشر الميلادي وانتقل مع والده على رأس الأسرة إلى قطر عام (1175هـ/1762م) حيث أسسوا الزبارة , جده الشيخ خليفة هو رأس الأسرة الخليفية ويعتبر الشيخ أحمد الفاتح المؤسس لإمارة البحرين والمثبت الحقيقي لحكم آل خليفة في الجزيرة البحرينية وشبه الجزيرة القطرية[1].

أمير البحرين
أحمد بن محمد آل خليفة
أحمد الفاتح
أول أمير للبحرين
فترة الحكم 1782 - 18 يوليو 1795
Fleche-defaut-droite.png خليفة بن محمد آل خليفة
سلمان بن أحمد آل خليفة / عبد الله بن أحمد آل خليفة Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد غير معروف
الكويت
الوفاة 18 يوليو 1795
البحرين  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن قلعة الديوان - البحرين
مواطنة
Flag of Bahrain.svg
البحرين  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء سلمان بن أحمد آل خليفة،  وعبد الله بن أحمد آل خليفة  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الأب محمد بن خليفة آل خليفة
أخوة وأخوات
عائلة آل خليفة

نسبهعدل

هو الابن الثاني للشيخ محمد بن خليفة حيث ينتسب إلى قبيلة الجميلات العريقة وتنتسب قبيلة جُميلة التغلبية إلى تغلب بن وائل وهم , أبناء جميل من بني كعب بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن ديثار وهو تغلب بن وائل بن قاسط بن افصي بن دعمي بن جديلة بن اسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان[2].

حياتهعدل

خلف أخاه أميراً عام (1197هـ/ 1782م) , وفي عهده استقر حكم آل خليفة في الزبارة وازدهرت لديهم تجارة اللؤلؤ فكانوا يذهبون إلى البحرين لشراء اللؤلؤ ثم يبيعونه في الهند وكانت جزيرة البحرين المقابلة للزبارة تحت حكم الفرس وعليها عامل وهو الشيخ نصر آل مذكور وحدث ذات يوم خلاف بين فريقين من أهلها قتل فيه أحد خدم آل خليفة فثأر له أهل الزبارة فتحرك حاكم البحرين نصر آل مذكور وجهز أسطولاً غزا به الزبارة بينما كان الشيخ خليفة بن محمد يؤدي فريضة الحج فتصدى له الشيخ أحمد بن محمد واستطاع أهل الزبارة هزيمته هزيمة نكراء في معركة الزبارة المشهورة, فر على أثرها إلى ميناء بوشهر على الشاطئ الشرقي من الخليج العربي هو وحاميته فاستولى الشيخ أحمد بن محمد بن خليفة على البحرين وعرف من يومها بأحمد الفاتح وكان ذلك في 23 يوليو 1783 , وبذلك إنضمت البحرين إلى مُلك آل خليفة فدخلها أحمد وعين عليها عاملاً من قبله وجعل ينتقل ما بين الزبارة والبحرين وعاد إلى قطر[3].

وفاتهعدل

توفي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة في قلعة الديوان في المنامة , في 18 يوليو 1795 ودفن هناك , وقد أنجب أربع أبناء وهم :

الشيخ أحمد بن محمد الفاتح أب لجميع أمراء وملوك مملكة البحرين وهو الجد الثامن لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة[3].

قيل عنهعدل

اشتهر الشيخ أحمد بالرجولة والشهامة والكرم والشدة وظهر ذلك جليا في معاركه حيث يقول راشد بن فاضل آل بن علي واصفاً معركة الزبارة[5] :

سل التواريخ عرف عـن أوائلـهتحظى بعلم ٍ وما أملـت مـن أمـل
هم الأسود وقـد شاعـت مناقبهـمهم الحصون لمن في الأسر معتقـل
سل الأعاجـم لمـا جـاء قائدهـمإلى الزبارة في جيش مـن الشبـل
من فل جمعهمُ بالمشرفيـة مـنألقى جسومهمُ للكلـب والثعـل
يا يوم نصـور والدنيـا لهـا دولدالت عليـه وزال العـز بالعجـل
وفر منهزماً للبحـر معتصمـاًمن الأسود ومن ذا الأحمد البطل

مراجععدل