افتح القائمة الرئيسية

أبو حامد أحمد بن خضرويه البلخي، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الثالث الهجري[1]، من كبار مشايخ خراسان، وصفه الذهبي بـ "الزاهد الكبير الرباني الشهير"[2] صحب أبا تراب النخشبي، وحاتماً الأصم، ورحل إلى أبي يزيد البسطامي[1]. توفي سنة 240 هـ[1].

أحمد بن خضرويه
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 240 هـ
الإقامة من خراسان[؟]
العقيدة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة ؟؟ - 240 هـ
الاهتمامات التصوف
تأثر بـ حاتم الأصم
أبو يزيد البسطامي
أبو تراب النخشبي
أثر في أبو حفص النيسابوري
محمد بن الفضل البلخي
أبو بكر الوراق
محمد بن حامد الترمذي

من أقوالهعدل

  • الطريق واضح، والحق لائح، والداعي قد أسمع، فما التحير بعد هذا إلا من العمى[1].
  • لا نوم أثقل من الغفلة، ولا رِق أملك من الشهوة، ولولا ثقل الغفلة عليك لما ظفرت بك الشهوة[3].

مصادرعدل

  1. أ ب ت ث طبقات الصوفية، تأليف: أبو عبد الرحمن السلمي، ص95-98، دار الكتب العلمية، ط2003.
  2. ^ سير أعلام النبلاء، تأليف: الذهبي
  3. ^ طبقات الأولياء، تأليف: ابن الملقن، ص58.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم من علماء الدين الإسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.