افتح القائمة الرئيسية

هو الشيخ أحمد بن إبراهيم بن حمد بن محمد بن عيسى من بني زيد القضاعية القحطانية, ولد في بلدة شقراء من بلدان الوشم بـنجد في بيت علم ودين عام 1253هـ , وعاصر عهد الامام فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود.[1]

حياته العلميةعدل

طلب العلم على يد والده في الأصول والفروع ,ثم لازم الشيخ عبد الله أبا بطين ورحل معه في رحلاته, ثم بعد أن توفي الشيخ أبا بطين طلب العلم على علماء سدير وعلماء الرياض , وقد رحل إلى بغداد ومكة يطلب العلم من مشايخها وعلمائها, ولما حصل خلاف بين أبناء الامام فيصل بن تركي , سعى لجمع الكلمة وكتب لهم يذكرهم بالماضي ويبن خطر التفرق والإختلاف وقد ختم كلامه بقصيدة مطلعها :

  • متى يتجلى هذا الدجى والدياجر ******* متى ينهض للحق منكم عساكر [2]

مؤلفاتهعدل

  • شرح نونية ابن القيم في جزأين
  • تهديم المباني في الرد على النبهاني
  • تنبيه النبيه والغبي في الرد على المدارسي
  • الرد على المستعين بغير الله , رد به على داود بن جرجيس
  • قصائد جاءت في مناسبات كثيرة[1]

وفاتهعدل

لما عاد من الحجاز إلى شقراء بعد طلب العلم وُلي قاضٍ للمجمعة وبعد فترة زمنية قصيرة طلب الإعفاء من الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن , وبعدها بفنرة قصيرة توفي عام 1329هـ [3]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. أ ب الشيخ أبا بطين والرد على البردة: د.علي بن محمد بن عبالله العجلان
  2. ^ ذكر ابن عيسى في عقد الدرر القصيدة كاملة ص 86
  3. ^ علماء نجد, ابن بسام,1/155 -162
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.