افتح القائمة الرئيسية

أحمد بن محمد مهدي النراقي ، وقيل مهدي بن أبي ذر الصفائي ، النراقي.(1185 - 1245 هـ)، و هو عالم وفقيه وشاعر ، من أهل نراق.

أحمد النراقي
معلومات شخصية
الميلاد 25 أغسطس 1771
نراق  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iran.svg
إيران  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب،  وشاعر،  وموظف ديني،  ومتصوف  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفارسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

محتويات

نشأتهعدل

ولد أحمد النراقي في نراق، إحدى قرى كاشان الإيرانية، و ذلك في الرابع عشر من شهر جمادى الآخر سنة 1185 هـ ، وقيل سنة 1186 هـ ، درس المقدمات من النحو و الصرف، و المنطق و الرياضيات و الفلك في مسقط رأسه، و درس كلا من الفقه و الأصول و الحكمة و الفلسفة و الكلام على يد والده مهدي النراقي. و في سنة 1205 هـ سافر إلى العراق لمواصلة الدراسة الحوزوية على يد علماء النجف و كربلاء، عاد بعدها إلى كاشان، و تصدى فيها للمرجعية بعد وفاة والده عام 1209هـ.

اساتذتهعدل

1. والده محمد مهدي النراقي، المعروف بالمحقّق النراقي .

2. علي الطباطبائي، صاحب الرياض.

3. محمد مهدي الشهرستاني.

4. جعفر كاشف الغطاء .

5. محمّد مهدي بحر العلوم .

6. محمّد باقر الأصفهاني ، المعروف بالوحيد البهبهاني .[1]

تلامذتهعدل

تتلمذ على يده العديد من طلاب العلم، منهم:

1. الشيخ الأنصاري.

2. ابنه ملا محمد النراقي.

3. ميرزا حبيب الله صاحب كتاب (لباب الألقاب).

4. محمد تقي البشت المشهدي.

5. أخوه ميرزا أبو القاسم النراقي.

6. ملا محمد حسن الجاسبي.

7. أبو القاسم الحسيني .

أقوال العلماء فيهعدل

قال الشيخ آقا بزرگ الطهراني: (هو الشيخ المولى أحمد بن المولى محمد مهدي بن أبي ذر النراقي الكاشاني، عالم كبير و فقيه بارع و مصنف جليل، و جامع متبحر و رئيس مطاع، و كان رحمه الله من الصلحاء الأتقياء و الأبرار الأخيار عطوفا على الفقراء، شفيقا على الضعفاء، ساعيا في قضاء الحوائج، باذلا جهده في إنجاز مطالب المحتاجين... )

قال صاحب الروضات في ترجمته: ( فحل الفحول و فخر أهل المعقول و المنقول العارج إلى ذروة معارج الرفعه و التراقي، الحاج مولانا أحمد بن مهدي بن أبي ذر الكاشاني النراقي، كان بحرا عواجا و يما عجاجا و أستاذا ماهرا و عمادا كابرا و أديبا شاعرا من كبراء الدين وعظماء المجتهدين و قد صار بالعلم مليأ و اوتى الحكم صبيا و كان له جامعية لأكثر العلوم و خصوصا الأصول و الفقه و الرياضيات و النجوم و كان رجلا كبيرا عظيم الجثة و المنزلة بطينا مبتدنا في الغاية، و قورا غيورا صاحب شفقة على الرعية و الضعفاء و همه عالية في كفاية مؤنهم و تحمل أعبائهم و زحماتهم) .

قال السيد محمد حسين الطباطبائى صاحب تفسير الميزان: ( قد نقل الأستاذ العلامة حسن حسن زاده الآملي حفظه الله عن العلامة الطباطبائي طاب ثراه انه قال: النراقيان [المولى مهدي النراقي و المولى أحمد النراقي] من كبار علماء الإسلام لم يعرفا حق معرفتهما).

قال الشيخ محمد رضا المظفر: ( هو المولى أحمد النراقى... صاحب «مستند الشيعة» المشهور في الفقه، و صاحب التأليفات الثمينة، أحد أقطاب العلماء في القرن الثالث عشر، و كفاه فخرا أنه كان أحد أساتذة الشيخ العظيم المولى مرتضى الأنصاري المتوفى (1281 ه) و لعل النراقي الصغير هذا هو من أهم أسباب شهرة والده و ذيوع صيته، لما وطىء عقبه و ناف عليه بدقة النظر وجودة التأليف) .[2]

آثارهعدل

  • شرح تجريد الأصول
  • معراج السعادة
  • مناهج الوصول
  • عين الأصول
  • الأطعمة والأشربة
  • مشكلات العلوم
  • المستند في الفقه
  • مثنويات «الطاقديس» وديوان شعر.[3]
  • الرسائل والمسائل
  • عوائد الأيام في مهمات أدلة الأحكام
  • هداية الشيعة
  • رسالة في اجتماع الأمر والنهي
  • أسرار الحج
  • حجية المظنة
  • سيف الأمة وبرهان الملة
  • وسيلة النجاة
  • أساس الأحكام في تنقيح عمدة مسائل الأصول بالأحكام
  • مفتاح الأحكام في أصول الفقه.[4]

وفاتهعدل

توفي أحمد النراقي في الثالث و العشرون من ربيع الثاني ، وقيل ربيع الأوّل سنة 1244 هـ ، وقيل 1245 هـ ، في مسقط رأسه كاشان، ونقل جثمانه إلى النجف، حيث دفن في صحن مرقد الإمام علي بن أبي طالب إلى جنب والده محمد مهدي النراقي .

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ الشيخ أحمد النراقي ( قدس سره )
  2. ^ http://dlia.ir/paygah.e.m/naraqi/ara/n/nb/nb1.htm
  3. ^ الشبستري، عبد الحسين. "النراقي". مشــاهير شــعراء الشيعة / الجزء الأول. مركز آل البيت العالمي للمعلومات. اطلع عليه بتاريخ تشرين 2012. 
  4. ^ المحقّــق الشيـخ أحمد النـراقي | موقع الولاية نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.