افتح القائمة الرئيسية


أحمد علي علي المعرسي شاعر يمني وباحث في التراث الشعبي عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ولدا في محافظة ريمة عام 1983 م .

أحمد المعرسي
الشاعر احمد المعرسي.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1983 م
محافظة ريمة.
الجنسية  اليمن
الحياة العملية
المهنة شاعر
الجوائز
  1. جائزة رئيس الجمهورية للشباب في مجال الشعر 2006 م[1]
  2. جائزة جامعة ناصر الأممية، ليبيا 2006م المركر الأول على مستوى الوطن العربي[2]
  3. جائزة الشيخ صالح العيسي للأيتام 2007 م المركز الأول على مستوى الجمهورية .
  4. جائزة صدى القوافي 2008م المركز الثالث على مستوى الجمهورية.
  5. جائزة الأناشيد الوطنية-وزارة الإعلام 2008م المركز الثاني على مستوى الجمهورية.
  6. جائزة مؤسسة لينا للقصيدة الغنائية دورتها الأولى2009م المركز الأول على مستوى الجمهورية.
P literature.svg بوابة الأدب

محتويات

المؤهلات العلميةعدل

  1. بكالوريوس محاسبة، جامعة صنعاء .
  2. طالب دراسات عليا في جامعة صنعاء_ مركز تطوير الإدارة العامة.
  3. الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب.

الوظيفة الحاليةعدل

يعمل مديرا لإدارة المراجعة في السكرتارية والأرشيف الإلكتروني في مكتب وزير المالية.

العضوياتعدل

نبذه عن اعماله الفنية والأدبيةعدل

له أكثر من ثلاثين أغنية مغناة للأطفال من إنتاج الفضائية اليمنية أغلبها كتبت لمسابقة رمضان برنامج (سر الكنز)و له العديد من الأغاني الوطنية المغناة وكذلك العديد من الإعلانات التجارية المغناة أشهرها (رمضان روحي روحي) شركة يمن موبايل. كما له العديد من الأناشيد الدينية لمجموعة من المنشدين اليمنين أشهرها أبريت (فاتحا للحب بابي) للمنشدين العزي المسوري وخالد الضبيبي.[3] وشارك في كتابة كلمات أوبرت تريم عاصمة للثقافة الإسلامية. وقام بجمع الأعمال الكاملة للشاعر اليمني الكبير/محمود حسن الجباري رحمه الله.وأعد كتاب مرافئ النور (مختارات من الشعر النبوي لمجموعة من الشعراء اليمنين.

اصدارتهعدل

اسم الكتاب جهة الأصدار صورة الغلاف
. نسمات من ريمة، كتاب حول الأدب الشعبي صنعاء عاصمة للثقافة العربية 2004م.
. احتضار الغروب، ديوان شعر مركز عبادي للطباعة والنشر 2005 م
. شهوة الكبريت، ديوان شعر[4] مركز عبادي للطباعة والنشر 2006 م
. تراب الظل، ديوان شعر [5] حاصل على جائزة رئيس الجمهورية وزارة الشباب والرياضة 2006 م
. مقامات الروح ،ديوان شعر الطبعة الأولى 2009م القدس عاصمة للثقافة العربية , الطبعة الثانية2010م.
. من مذكرات أنثى الريح ، ديوان شعر دار عبادي للدراسات والنشر 2014م.  
. سيف من لهب ، ديوان شعر دار عبادي للدراسات والنشر 2014م.  

أنشطة ومشاركاتعدل

والعديد من المهرجانات الداخلية .

مقتطف من قصائدهعدل

 

عيناكِ سنبلتانِ من حلوى

يا كلَّ ما أخشى وما أهوى

عيناكِ عصفورانِ من لهبٍ

يتراشفانِ المنَّ والسلوى

يا لذةً كم عشتُ أجمعُها

وعياً ولكن دونما جدوى

أنا مؤمنٌ أني قتيلُ هوىً

وبأنّ صدرَك جنةُ المأوى

يا من أناديها فتنكرُني

أنا آدمُ الأسماءِ يا حوَّا

ذنبي بأنّي في الهوى جَمَلٌ

وبأنّ وصلَكِ ناقةٌ قُصوى

لكنكِ الذنبُ الجميلُ ولن

أنساكِ يومَ صحائفي تُطوى

أنا عاشقٌ ظامٍ ولو شربت

روحي بحارَ الكونِ لن تَروى

يا من أنادي طيفَ دهشتِها

فتخونني الألفاظُ والشكوى

عودي إلى دنياي أغنيةً

دمعاً, حنيناً, غربةً, صفوا

عودي إلى دنياي جاحدةً

فالصدُّ في عينيكِ يُـستهوى

عودي... أعيدي العمرَ ثانيةً

فنوارسُ الذكرى بلا مَثوى

يا دهشةً ما ذقتُ سكرتَها

إلا كرهتُ الشهدَ و(العجوى)

هذي كؤوسُ القلبِ فارغةٌ

ومدامعي لا تعرفُ الصَحوا

عودي ولو أطلالَ أمنيةٍ

لا تجعلي دينَ المنى لَهوا

يا وردةً للبعدِ باسمةً

في مهجةٍ تلقى الأسى نشوى

لو أنزلَ الرحمنُ ما كتبتْ

روحي لكم في شاهقٍ دوَّى

مرّي على قلبٍ غدا جدثاً

ولْتملئي أطلالَه شَجوا

إني إلى عينيكِ مرتحلٌ

زادي جراحُ القلبِ والنجوى

خلَّفتُ جندَ الشوقِ غارقةً

وأتيتُ أحملُ بحرنَا رهوا

مُستعذِباً جمرَ الحنينِ وكم

أمسيتُ في نيرانِها أُشوى

يا ذنبيَ الأشهى بسطتُ يدي

وأنا بآهاتِ المنى أُكوى

لا تنحري معناي ثانيةً

فأنا قتيلٌ يرتجي العفوا

ذنبي بأني عاشقٌ كلفٌ

بفراشةٍ سبحانَ من سوى

وبأنَّني أخفيكِ أمنيةً

أشهى من الوجدِ الذي يُروى

وبأنَّكم ذنبٌ أحنُّ له

وألذُّ ما في العشقِ ما أغوى

 

مصادرعدل