أحداث شغب شيكاغو العرقية 1919

كانت أحداث شغب شيكاغو العرقية عام 1919 صراعًا عرقيًا عنيفًا بدأه الأمريكيون البيض ضد الأمريكيين السود، في الجانب الجنوبي من مدينة شيكاغو بولاية إلينوي، في 27 يوليو وانتهى في 3 أغسطس 1919. تُوفي خلال أعمال الشغب 38 شخصًا (23 من السود و15 من البيض). بلغ عدد إصابات المواجهات العرضية، على مدار الأسبوع، 537 إصابة، ثلثا المصابين من السود والثلث الآخر من البيض، وتشرد قرابة 1000 إلى 2000 شخص، معظمهم من السود. تُعد أحداث الشغب هذه الأسوء من بين ما يقرب من 25 حدثًا من أحداث الشغب والاضطرابات المدنية التي وقعت في الولايات المتحدة خلال «الصيف الأحمر» في عام 1919، الذي تسمى بذلك نظرًا لأعمال العنف العرقي والعمالي والوفيات التي حدثت في جميع أنحاء البلاد. جعل الصراع المطول أحداث الشغب هذه واحدة من أسوء أعمال الشغب في تاريخ إلينوي.[1][2][3][4][5][6]

أحداث شغب شيكاغو العرقية 1919
1919 Chicago Race Riot.jpg
 

التاريخ 3 أغسطس 1919  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات

شهد الجو الاجتماعي السياسي المحيط بمجتمع السود الذي ينمو بسرعة في شيكاغو، في أوائل عام 1919، توترًا عرقيًا سببه العنصرية والمنافسة بين الجماعات الجديدة، والتدهور الاقتصادي، والتغيرات الاجتماعية الناجمة عن مشاركة الولايات المتحدة في الحرب العالمية الأولى. استقر الآلاف من الأمريكيين الأفارقة من جنوب الولايات المتحدة، جراء الهجرة الكبرى، بجوار أحياء من المهاجرين الأوروبيين في الجانب الجنوبي من شيكاغو بالقرب من وظائف حظائر الماشية، ومصانع تعبئة اللحوم، والصناعة. كان الأمريكيون الأيرلنديون، في هذه الأثناء، قد استقروا في وقت سابق، ودافعوا بقوة عن أراضيهم وسلطتهم السياسية ضد جميع القادمين الجدد. تسببت العنصرية والتوترات بعد الحرب العالمية الأولى في احتكاكات بين المجتمعات، وخاصة في أسواق العمل والإسكان التنافسية. ساهم الاكتظاظ وتزايد مقاومة الأمريكيين الأفارقة للعنصرية، ولا سيما من جانب قدامى المحاربين، في الاحتكاكات العرقية الظاهرة. زاد تواجد العصابات الإثنية وإهمال الشرطة من التوترات العرقية.[7][8][9]

اشتد الاضطراب خلال الصيف بمقتل أمريكي أفريقي يُدعى يوجين ويليامز، عمره 17 سنة، كان قد انجرف عن غير قصد إلى منطقة سباحة بيضاء، على شاطئ معزول بصفة غير رسمية، قرب شارع 29. كانت مجموعة من الشبان الأمريكيين الأفارقة تبحر بقارب صنعوه بطول 14 قدم وعرض 9 أقدام. غضب أحد مرتادي الشواطئ البيض، عندما انجرف القارب إلى «منطقة الشاطئ الأبيض»، فبدأ بقذف الحجارة على الشبان، فأصاب وليامز، ما تسبب في غرقه. ذكر تقرير الطبيب الشرعي الرسمي أن وليامز غرق لأن قذفه بالحجارة منعه من اللحاق بالشاطئ. انتشر العنف في الأحياء، وهاجم الغوغاء البيض سكانها السود الأبرياء، حين اشتكى مرتادو الشواطئ السود من هجوم البيض عليهم. انقلبت التوترات بين الجماعات إلى مشاجرة وتحولت إلى أيام من الاضطرابات. هوجم الجيران السود بالقرب من المناطق البيضاء، ودخلت عصابات البيض إلى أحياء السود، وتعرض العمال السود أثناء ذهابهم إلى العمل والعودة منه للهجوم. نظم بعض السود، في الوقت نفسه، أنفسهم لمقاومة وحماية بعضهم البعض، وسعى بعض البيض إلى تقديم المساعدة للسود، ولكن إدارة شرطة شيكاغو غضت الطرف في كثير من الأحيان، أو فعلت ما هو أسوء. لجأ عمدة شيكاغو ويليام هيل تومبسون إلى سياسة حافة الهاوية مع فرانك لودن حاكم إلينوي، التي ربما أدت إلى تفاقم أعمال الشغب، لرفض تومبسون أن يطلب من لودن إرسال الحرس الوطني لجيش إلينوي لمدة أربعة أيام، رغم تأكيد لودن استدعاء رجال الحرس، وانتظامهم في ترسانة شيكاغو، واستعدادهم للتدخل.[10][11][12][13]

عقد لودن، بعد أعمال الشغب، لجنة شيكاغو للعلاقات العرقية، وهي لجنة تحقيق غير حزبية بين الأعراق، للتحقيق في الأسباب واقتراح حلول للتوترات العرقية. نشرت مطبعة جامعة شيكاغو استنتاجات اللجنة عام 1922 بعنوان الزنجي في شيكاغو: دراسة في العلاقات العرقية وأعمال الشغب العرقية. حاول الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون وكونغرس الولايات المتحدة تعزيز التشريعات والمنظمات الرامية إلى الحد من الشقاق العرقي في أمريكا. اتخذ الحاكم لودن عدة إجراءات بناء على طلب تومبسون لقمع الشغب وتعزيز المزيد من الانسجام في أعقابه. أُغلقت قطاعات اقتصادية في شيكاغو لعدة أيام أثناء أحداث الشغب وبعدها، ومنها المصانع لتجنب التفاعل بين الجماعات المعارضة. اعتمد تومبسون على ارتباطه بأحداث الشغب للتأثير على الانتخابات السياسية اللاحقة. ربما كانت أحد التأثيرات الأكثر ديمومة، رغم كل ذلك، القرارات المتخذة في مجتمعات البيض والسود على السواء بالسعي إلى زيادة انفصال كل منهما عن الآخر.[14][15][16][17][18]

مراجععدل

  1. ^ Lee, William (19 يوليو 2019)، "'Ready to Explode': How a Black Boy's Drifting Raft Triggered a Deadly Week of Riots 100 Years Ago in Chicago"، Chicago Tribune، مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2019.
  2. ^ Essig, Steven (2005)، "Race Riots"، The Electronic Encyclopedia of Chicago، Chicago Historical Society، مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2021.
  3. ^ Sandburg, Carl (2005)، "The Chicago Race Riots, July 1919"، The Electronic Encyclopedia of Chicago، Chicago Historical Society، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020.
  4. ^ "Editorial: Chicago's race riots of 1919 and the epilogue that resonates today"، Chicago Tribune، The Editorial Board، 19 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2019.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  5. ^ "Chicago Race Riot of 1919"، Encyclopædia Britannica, Inc.، 2007، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2007.
  6. ^ "Street Battles at -Night" (PDF)، نيويورك تايمز، 3 أغسطس 1919، مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2008.
  7. ^ Cohen, Adam؛ Taylor, Elizabeth (2000)، "Richard J. Daley: A Separate World (page 7), excerpt from American Pharaoh: Mayor Richard J. Daley – His Battle for Chicago and the Nation"، Chicago History Information، chicagohistory.info، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2007، اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2007.
  8. ^ "Homicide in Chicago 1919: The Race Riot"، Northwestern University School of Law، 2004، مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2007.
  9. ^ ""Chicago and Its Eight Reasons": Walter White Considers the Causes of the 1919 Chicago Race Riot"، Crisis، History Matters، أكتوبر 1919، مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2007.
  10. ^ Loerzel, Robert (1 أغسطس 2019)، "Searching for Eugene Williams"، Chicago Magazine، مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020.
  11. ^ Roth, Randolph (2012)، American Homicide، Belknap Press، ISBN 978-0674064119.
  12. ^ Loerzel, Robert (23 يوليو 2019)، "Blood in the Streets"، Chicago Magazine، مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020.
  13. ^ Krist, Gary (2012)، City of Scoundrels: The Twelve Days of Disaster That Gave Birth to Modern Chicago، New York: Crown، ص. 178، ISBN 978-0-307-45429-4.
  14. ^ "The Negro in Chicago: a study of race relations and a race riot"، Chicago: University of Chicago Press، 1922، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020.
  15. ^ "Troopers Restore Order in Chicago" (PDF)، نيويورك تايمز، 2 أغسطس 1919، مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2008.
  16. ^ "Street Battles At Night" (PDF)، نيويورك تايمز، 29 يوليو 1919، مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2008.
  17. ^ "Rioters in Chicago Knife Militia Captain" (PDF)، نيويورك تايمز، 3 أغسطس 1919، مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2008.
  18. ^ "Thompson v. McCormicks"، تايم، 3 نوفمبر 1930، مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2008، اطلع عليه بتاريخ 2 مايو 2008.