أحداث القبائل

مشاداة عنيفة بين متظاهرين من منطقة القبائل والشرطة الجزائرية عام 2001-02

أحداث القبائل[2]، أو «الربيع الأسود» (بالفرنسية: Printemps noir Kabylie)‏ كما يطلق عليه الناشطون الآمازيغ يطلق هذا المصطلح على المشادات العنيفة التي عرفتها منطقة القبائل بين قوات الأمن الجزائرية والمتظاهرين خلال الفترة الممتدة بين افريل 2001 م وافريل 2002 م، وكانت أحصائيات الأحداث أنه أكثر من 126 وفاة و000 5 جريح و200 معوق مدى الحياة.

أحداث القبائل
Marche à Alger.jpg
 

التاريخ 14 يونيو 2001  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
القتلى 126 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات

التاريخعدل

  • 2001 : انطلاق أحداث القبائل، أو ما يسمى بالربيع الأسود، إثر مقتل الشاب ماسينيسا قرماح على يد دركي.
  • 2001 : مسيرة مليونية تنظمها حركة العروش من منطقة القبائل باتجاه الجزائر العاصمة.
  • 2002 : المفاوضات الأولى بين الحكومة وحركة العروش، وتعديل الدستور والاعتراف بالأمازيغية كلغة وطنية.
  • 2009 : إنشاء أول قناة ناطقة بالأمازيغية.

تعامل السلطة مع الأحداثعدل

في البداية كانت قوات الأمن والسلطات عاجزة أمام شكل جديد من المواجهات وكيفية تجهيز نفسها لمواجهة هذا النوع من الاحتجاجات، وبسرعة أصبح النظام متجاوزا من احتجاجات ذات طابع شعبي وسلمية، لكنها جوبهت بالقمع الذي عرفته منطقة القبائل والاحتجاز والاعتقالات التي مست العشرات من الشباب.[3]

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ https://www.lematindz.net/news/3052-printemps-berbere-1980-un-acte-manque-.html
  2. ^ الربيع الامازيغي تاريخ وقضية نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Printemps berbère 1980 : un acte manqué ?"، Le Matin d'Algérie، 17 أبريل 2010، مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 02 نوفمبر 2019.