أحاديث طاولة هتلر

كتاب من تأليف أدولف هتلر

«أحاديث طاولة هتلر» (بالألمانية: 'Tischgespräche im Führerhauptquartier')‏ هو اللقب الذي يُعطى لسلسلة من مونولوجات الحرب العالمية الثانية التي قدمها أدولف هتلر، والتي تم نسخها من عام 1941 إلى 1944. قام هينريش هايم وهنري بيكر ومارتن بورمان بتسجيل ملاحظات هتلر وتم نشرها لاحقًا بواسطة محررين مختلفين تحت عناوين مختلفة بثلاث لغات مختلفة.[3] [4] [5]

أحاديث طاولة هتلر
Tischgespräche im Führerhauptquartier (بالألمانية) عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
المؤلف
اللغة
الموضوع
النوع الأدبي
تاريخ الإصدار
قام هتلر بتسليم معظم مناجاة "Table Talk" في وكر الذئب (أعلاه) [1] وفي Werwolf [2]

أقنع مارتن بورمان، الذي كان يشغل منصب السكرتير الخاص لهتلر، هتلر بالسماح لفريق من الضباط الذين تم اختيارهم خصيصًا لتسجيل ستينوغرافي محادثاته الخاصة للأجيال القادمة. [1] تم أخذ الملاحظات الأولى من قبل المحامي هاينريش هايم، بدءًا من 5 يوليو 1941 إلى منتصف مارس 1942. قام هنري بيكر بأخذ مكانه، وتدوين الملاحظات من 21 مارس 1942 حتى 2 أغسطس 1942، [6] وبعد ذلك واصل هاينريش هايم ومارتن بورمان إلحاق المواد حتى عام 1944.

تم تسجيل المحادثات في مقر الفوهرر [1] بصحبة الدائرة الداخلية لهتلر.[7] تدور المحادثات حول الحرب والشؤون الخارجية وكذلك مواقف هتلر من الدين والثقافة والفلسفة وتطلعاته الشخصية ومشاعره تجاه أعدائه وأصدقائه. [2] [5] [8]

التاريخعدل

تاريخ الوثيقة معقد نسبيًا حيث شارك العديد من الأفراد بتدوينه في أوقات مختلفة وجمعه من بين أجزاء مختلفة من العمل. نتج عن هذا الجهد دفتري ملاحظات متميزين، تم ترجمتهما إلى لغات متعددة [6] وتم تغطيته في بعض الحالات بأطر زمنية غير متداخلة بسبب المشكلات القانونية والمتعلقة بحقوق النشر. [1] [9]

تستند جميع الإصدارات والترجمات إلى دفترين ألمانيين أصليين، أحدهما لهنري بيكر والآخر يعتمد على دفتر أكثر اكتمالا من تأليف مارتن بورمان (وغالبا ما يطلق عليه بورمان فيرميركي). كان هنري بيكر أول من نشره، وقام بذلك عام 1951 بالألمانية. [3] تبع ذلك الترجمة الفرنسية في عام 1952 من قبل فرانسوا جينود، وهو ممول سويسري وأحد كبار المستفيدين من الشتات النازي. [4] جاءت الطبعة الإنجليزية في عام 1953، والتي ترجمها ر. هـ. ستيفنز ونورمان كاميرون ونشرت مع مقدمة للمؤرخ هيو تريفور روبر. [5] [10] كلتا الترجمتين الفرنسية والإنجليزية كانت مزعومة [11] استنادًا إلى مخطوطة بورمان-فيرميرك بينما استند بيكير على ملاحظاته الأصلية وكذلك الملاحظات التي حصل عليها مباشرة من هاينريش هايم الممتدة من 5 يوليو 1941 إلى مارس 1942.[12] لم يتم نشر المحتوى الألماني الأصلي في Bormann-Vermerke حتى عام 1980 من قبل المؤرخ فيرنر يوشمان.[13] ومع ذلك، فإن طبعة Jochmann لم تكتمل لأنها تفتقر إلى 100 مشاركة مقدمة من بيكر بين 12 مارس و 1 سبتمبر 1942.[14] يبدو أن مخطوطات «هايم» و«بيكير» الأصلية قد ضاعت ولا يعرف مكان وجودهما.

أكد ألبرت شبير، الذي كان وزيراً للتسلح في ألمانيا، صحة الإصدار الألماني لبيكير في مذكراته سبانداو.[15] ذكر شبير أن هتلر تحدث في كثير من الأحيان بإسهاب عن موضوعاته المفضلة بينما تم تحويل ضيوف العشاء إلى مستمعين صامتين. في ظل وجود «رؤسائه بالولادة والتعليم»، بذل هتلر جهدًا مخلصًا «لتقديم أفكاره بأسلوب مثير للإعجاب قدر الإمكان». أشار شبير إلى أنه «يجب علينا أن نتذكر أن هذه المجموعة لا تتضمن سوى تلك المقاطع الموجودة في مونولوجات هتلر - لقد استغرقوا ساعة إلى ساعتين يوميًا - والتي اعتبرها بيكر مهمة. النصوص الكاملة ستعزز الشعور بالملل الخانق».[بحاجة لمصدر][ بحاجة لمصدر ]

انظر أيضًاعدل


روابط خارجيةعدل

  • لا بيانات لهذه المقالة على ويكي بيانات تخص الفن

المراجععدل

  1. أ ب ت ث Trevor-Roper, H.R. (2000). Hitler's Table Talk 1941–1944. New York: Enigma Books, p. vii. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب Domarus, Max (2004). Speeches and proclamations, 1932–1945. Wauconda, IL: Bolchazy-Carducci Publishers, p. 2463. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Picker, Henry and جيرهارد ريتتير, eds. (1951). Tischgespräche im Führerhauptquartier 1941–1942. Bonn: Athenäum. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب Genoud, François (1952). Adolf Hitler: Libres Propos sur la Guerre et la Paix. Paris: Flammarion. نسخة محفوظة 26 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  5. أ ب ت Trevor-Roper, H.R. (1953). Hitler's Table Talk 1941–1944. Trans. Norman Cameron and R.H. Stevens. London: Weidenfeld and Nicolson. 2nd ed. 1972; 3rd ed. 2000; 4th ed. 2013.
  6. أ ب Carrier, R.C. (2003). "'Hitler's Table Talk': Troubling Finds"[وصلة مكسورة] German Studies Review 26 (3): 561–576.
  7. ^ Kershaw, Ian (2001). Hitler 1936–1945: Nemesis. London: Penguin, pp. 32–33. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Vollnhals, Clemens (2005). "Hitler's Table Talk" In Richard Levy, ed., Antisemitism. Santa Barbara: ABC-CLIO, pp. 308–309. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Rosenbaum, Ron (1999). Explaining Hitler. New York: Harper Collins, pp. 74–77. نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Sisman, Adam (2011). An Honourable Englishman: The Life of Hugh Trevor-Roper. New York: Random House, pp. 227–230. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Nilsson, Mikael (2016). "Hugh Trevor-Roper and the English editions of Hitler's Table Talk and Testament." Journal of Contemporary History 51 (4): 788–812. نسخة محفوظة 15 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Trevor-Roper, H.R. (2000). Hitler's Table Talk 1941–1944. New York: Enigma Books, p. viii. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Jochmann, Werner (1980). Monologe im Führerhauptquartier 1941–1944. Hamburg: Albrecht Knaus Verlag. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Trevor-Roper, H.R. (2000). Hitler's Table Talk 1941–1944. New York: Enigma Books, p. x. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Speer, Albert (1976). Spandau: The Secret Diaries. New York: Macmillan, p. 237. نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.