أتاينسك (ميثولوجيا)

أساطير سكان أمريكا الشمالية


أتاينسك (بالإنجليزية: Ataensic) وتسمى أيضًا أتاينيسك أو إيجينتسي  إلهة الخلق، والمرأة السماوية في أساطير الإيروكوا الهنود في أمريكا الشمالية، وهي أم لتوأم: أحدهما خير والآخر شریر، وهما: هاجويديا وهو التوأم الجيد أو الخيِّر أو الذي يمثل الخير، وهاجويديكا وهو الشرير والسيِّئ الذي يمثل الشر.[1]

الأسطورةعدل

في قديم الزمان نمت شجرة مائلة كانت أفرعها تمتد فيما وراء نطاق البصر، وهي دائما مثقلة بالأزهار والفاكهة التي كان الجو يعبق(1) بأريجها(2). واعتاد الناس أن يجتمعوا تحت ظلها ليعقدوا المجال للتشاور. وفي يوم من الأيام قال الحاكم العظيم لشعبه:

«سوف نقيم مساحة جديدة يمكن أن يظهر فيها شعب آخر. فتحت شجرة الاجتماع بحر زاخر يطلب منا العون والمساعدة؛ لأنه وحيد، وهو لا يعرف الراحة، ويطلب قليلا من الضوء، وجذور شجرة الاجتماعات تشير إليه وسوف ترينا الطريق.»

وبعد أن أمر الحاكم العظيم بأن تجتث جذور الشجرة راح يحدث في المكان الذي نمت منه الجذور. وعندئذ استدعی أتاینسك المرأة السماوية، وطلب منها أن تنظر إلى أسفل، لكنها لم تر شيئا. لكن الحاكم العظيم كان يسمع صوت البحر ينادي؛ فطلب من أتاينسك أن تقدم له الضوء، وعندما شاهدت الحيوانات النور انزعجت، وخافت، وقالت:

«سوف نهلك لو سقط علينا الضوء.»

وتساءلت البطة:

«أين يهدأ؟ ومن ذا الذي يمسك به»

فأجابتها الحيوانات الأخرى:

«الأرض وحدها هي التي تستطيع أن تمسك به»

حاول القندس أن يهبط إلى الأعماق لينقذ الحيوانات، لكنه لم يعد. وأخيرا عملت السلحفاة كناقلة للحيوانات يركبون على ظهرها وتخرج بهم إلى الأرض، وتضيء لها المرأة السماوية الطريق بما ترسله من ضوء.[2][3]

انظر أيضًاعدل

هوامشعدل

  • 1: «يعبق» يعبق (عَبَقَ) الْعَيْنُ وَالْبَاءُ وَالْقَافُ أَصْلٌ صَحِيحٌ وَاحِدٌ، وَهُوَ لُزُومُ الشَّيْءِ لِلشَّيْءِ. مِنْ ذَلِكَ عَبِقَ الطِّيبُ بِهِ، إِذَا لَصِقَ وَلَازَمَ.[4] وَرَجُلٌ عَبِقٌ وامرأَة عَبِقةٌ إِذا تطيِّب وَتَعَلَّقَ بِهِ الطِّيب فَلَا يَذْهَبُ عَنْهُ رِيحُهُ أَيّاماً.[5]
  • 2: «الأريج» بأريجها (أَرَجَ) الْهَمْزَةُ وَالرَّاءُ وَالْجِيمُ كَلِمَةٌ وَاحِدَةٌ وَهِيَ الْأَرَجُ، وَهُوَ وَالْأَرِيجُ رَائِحَةُ الطِّيبِ. قَالَ الْهُذَلِيُّ: كَأَنَّ عَلَيْهَا بَالَةً لَطَمِيَّةً ... لَهَا مِنْ خِلَالِ الدَّأْيَتَيْنِ أَرِيجُ.[6]

مراجععدل

  1. ^ إمام عبد الفتاح إمام. معجم ديانات وأساطير العالم. المجلد الأول. ص 134: مكتبة مدبولي. 
  2. ^ إمام عبد الفتاح إمام. معجم ديانات وأساطير العالم. ص 134-135. 
  3. ^ Patricia Monaghan. Encyclopedia of Goddesses and Heroines. p 534. 
  4. ^ ابن فارس. معجم مقاييس اللغة. مادة (عبق). 
  5. ^ ابن منظور. معجم لسان العرب. مادة (عبق). 
  6. ^ ابن فارس. معجم مقاييس اللغة. مادة (أرج).