منطقة أبيي

منطقة متنازع عليها بين جنوب السودان والسودان
(بالتحويل من أبيي)

إحداثيات: 9°35′42″N 28°26′10″E / 9.595°N 28.436°E / 9.595; 28.436

أبيي منطقة سودانية حصلت على وضع خاص ضمن اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان.[3][4][5] كانت تابعة لولاية غرب كردفان التي تم حلها بعد توقيع اتفاق السلام. سكانها مزيج من قبائل المسيرية العربية والزنوج، وهي تعد جسرا بين شمال السودان وجنوبه. أصبحت تبعية هذه المنطقة الغنية بالنفط محل نزاع بين الحكومة والحركة الشعبية.

منطقة أبيي
الإحداثيات 9°35′42″N 28°26′10″E / 9.595°N 28.436°E / 9.595; 28.436  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
تقسيم إداري
 البلد Flag of South Sudan.svg جنوب السودان
Flag of Sudan.svg السودان[2]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
العاصمة مدينة أبيي  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 380308  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
  شمال السودان
  أبيي (لإجراء الاستفتاء العام في 2011)
  جبال النوبة والنيل الأزرق (سيتم عقد مشاورات شعبية (لتطوير الحكم الفيدرالي) بخصوصها عام 2011)

السكانعدل

تسكن فيها عشائر قبيلة الدينكا نقوك التسعة

الخلاف بين الشمال والجنوب في منطقة آبيي يدور حول قبيلة المسيرية العربية التي يقول الجنوبيون أن هذه القبيلة ليست مستقرة في آبيي بل تقوم بالانتقال إلى آبيي للرعي لمدة بضعة أشهر كل عام ثم تهاجر شمالا بقية العام أما وجهة النظر الشمالية فتقول أن آبيي هي أرض المستقر للمسيرية وأن هذه القبيلة تهاجر شمالا بسبب الظروف المناخية التي تؤثر على المراعي ثم تعود إلى آبيي

وما تزال هذه القضية غير محسومة بين الشمال والجنوب بسبب مطالبة الجنوبيون بعدم منح قبائل المسيرية حق التصويت .

أعلامعدل

مراجععدل

  1. ^     "صفحة منطقة أبيي في خريطة الشارع المفتوحة"، OpenStreetMap، اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2022.
  2. ^    "صفحة منطقة أبيي في GeoNames ID"، GeoNames ID، اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2022.
  3. ^ ""Sudan: Breaking the Abyei Deadlock""، مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2016.
  4. ^ “Protocol on the resolution of Abyei conflict”, Government of the Republic of Sudan and the Sudan People’s Liberation Movement/Army, 26 May 2004 (hosted by reliefweb.int) "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2010، اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2019.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  5. ^ GETTLEMAN, JEFFREY (25 مايو 2011)، "U.N. Warns of Ethnic Cleansing in Sudan Town"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2012.