افتح القائمة الرئيسية
أبو محجن الثقفي
مالك بن حبيب
معلومات شخصية
مكان الميلاد الطائف
تاريخ الوفاة 637
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة شاعر

أَبُو مِحْجَن مالك بن حبيب الثَّقَفي (بعد 16 هـ - 637 م): أحد الأبطال الشعراء الكرماء في الجاهلية والإسلام.[1] كان فارساً حارب المسلمين في غزوة ثقيف،[2][3] وأسلم بعدها، وروى عدة أحاديث.[4] نظم الشعر في الغزل والفخر والرثاء، ولكن شهرته تعتمد على خمرياته ووصفه للحرب. وديوانه الصغير مطبوع.[5]

ذكره المدائني والبلاذري فيمن شهد معركة الجسر،[6] وكان على رأس أربعمائة من ثقيف.[7] وفي يوم الجسر له شعر في رثاء أخوانه،[8] وابن عمه القائد أبو عبيد الثقفي.[9][10] وهو الذي نهى عمر بن الخطاب عن تجسسه عليه فوافقه علي بن أبي طالب.[11][12]

وكان محباً للخمر، فحده عمر بن الخطاب مراراً،[13] ثم نفاه بعد حادث "الشموس بنت النعمان"[14] إلى جزيرة في البحر يقال لها حضوضى،[معلومة 1][15] إلا أنه هرب من الحارس الذي رافقه، ولحق بسعد بن أبي وقاص بالعراق، فحبسه،[16][17] ولكنه أبلى في موقعة القادسية،[18] فأعجب به سعد وأطلق سراحه.[19]وفي سنة 16 هـ - بعد فتح المدائن - عاد أبو محجن إلى الخمر فنفاه عمر إلى باضع.[20]

محتويات

النسبعدل

وصيته ووفاتهعدل

آخر ما وصلنا عن أبا محجن هو نفي عمر بن الخطاب له في سنة 16 هـ.[24]وقد نقل أهل الأخبار أن أبا محجن أوصى قائلاً:[25][26]

إذا مت فادفني إلى جنب كرمة تروي عظامي بعد موتي عروقها
ولا تدفنني بالفلاة فإنني أخاف إذا ما مت أن لا أذوقها

وزعم الهيثم بن عدي أنه أخبره من رأى قبر أبي محجن بأذربيجان - أو قال : في نواحي جرجان وقد نبتت عليه كرمة وظللت وأثمرت، فعجب الرجل وتذكر شعره.[27] وقال الواقدي نفى عمر أبا محجن إلى باضع في سنة 16 هـ،[28] وقال بروكلمان: «لم يزل أبو محجن يشرب الخمر حتى نفاه عمر إلى باضع، وهي مدينة مصوع على سواحل الحبشة. وتوفي بها بعد مدة وجيزة».[29]

المراجععدل

  1. ^ الاستيعاب في معرفة الأصحاب - ابن عبدالبر - الجزء 4 - الصفحة 1746.
  2. ^ تاريخ الطبري - الطبري - ج ٢ - الصفحة ٣٥٨.
  3. ^ المغازي - الواقدي - ج 3 - الصفحة 955.
  4. ^ الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج ٥ - الصفحة ٥١٥.
  5. ^ الأعلام - خير الدين الزركلي - ج ٥ - الصفحة ٧٦.
  6. ^ فتوح البلدان - البلاذري - ج 2 - الصفحة 308.
  7. ^ الأكتفاء - الكلاعي - ج 2 - الصفحة 404 .
  8. ^ الأكتفاء - الكلاعي - ج 2 - الصفحة 414.
  9. ^ الأغاني - الإصفهاني - ج 19 - الصفحة 10.
  10. ^ افتوح البلدان - البلاذري - ج 2 - الصفحة 309.
  11. ^ قضاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - التستري - الصفحة 290. نسخة محفوظة 17 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ المصنف - عبد الرزاق الصنعاني - ج ١٠ - الصفحة ٢٣٢.
  13. ^ تاريخ الإسلام - الذهبي - ج 2 - الصفحة 109.
  14. ^ أعلام النساء في عالمي العرب والإسلام - كحالة - ج 2 - الصفحة 305.
  15. ^ الوافي بالوفيات -الصفدي - ج 17- الصفحة 63.
  16. ^ المفصل في تاريخ العرب - جواد علي - ج 18 - الصفحة 331.
  17. ^ فتوح البلدان - البلاذري - ج 2 - الصفحة 308.
  18. ^ المصنف - ابن أبي شيبة - ج ٨ - الصفحة ١٠.
  19. ^ أنساب الأشراف - البلاذري - الجزء13 - الصفحة 440.
  20. ^ تاريخ الطبري - الطبري - ج 4 - الصفحة 38.
  21. ^ جمهرة أنساب العرب - ابن حزم - الصفحة 268 .
  22. ^ أنساب الأشراف - البلاذري - الجزء 9 - الصفحة 385.
  23. ^ نسب قريش - الزبيري - الصفحة 151 .
  24. ^ الكامل في التاريخ - ابن الأثير - ج ٢ - الصفحة ٥٢٦.
  25. ^ الأدب في الحجاز - عبد الله عبد الجبار - ج ٧ - الصفحة 483.
  26. ^ أخبار القضاة - وكيع - ج 3 - الصفحة 21.
  27. ^ العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين - الفاسي - ج6 - الصفحة 318.
  28. ^ البداية والنهاية - ابن كثير - ج ٧ - الصفحة ٨٥.
  29. ^ تاريخ الأدب العربي - بروكلمان - ج 1 - الصفحة 167.

هوامشعدل

  1. ^ حضوضي : جزيرة كانت العرب قبل الإسلام تنفي اليها خلعاءها.