افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

موسى بن أبي عنان فارس بن علي يكنى أبا فارس، لقبه المتوكل على الله، هو سلطان مغربي من بني مرين، مات مسموما و له 31 سنة و كانت دولته سنتين و أربعة أشهر.

موسى بن أبي عنان
فترة الحكم 1384 – 1386
Fleche-defaut-droite.png أبو العباس أحمد المريني
أبو زيان محمد بن أحمد Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد تقريبا 757هـ / 1356م
تاريخ الوفاة 788هـ / 1386م
الأب أبو عنان فارس بن علي
الأم تاملالت
عائلة سلالة المرينيين

محتويات

بيعة السلطان أبو فارس موسىعدل

بويع السلطان أبو فارس موسى يوم الخميس الموفي عشرين من شهر ربيع الأول سنة 786هـ و قام بأمر دولته وزيره مسعود بن ماساي مستبدا عليه. يقول المؤرخ الناصري في الاستقصا: « ... بويع يوم الخميس الموفي عشرين من شهر ربيع الأول سنة ست و ثمانين و سبعمائة و قام بأمر دولته وزيره مسعود بن ماساي مستبدا عليه و لما استقر أمره بالحضرة وجه إليه ابن الأحمر أمه و عياله و كانوا عنده و هناه وزيره أبو عبد الله بن زمرك بتوشيح يقول في مطلعه:

قد نظم الشمل أتم انتظامو لاحت الأقمار بعد المغيب
و ضاحك الروض ثغور الغمامعن مبسم الزهر البرود الشيب

إلى أن قال في آخره:

مولاي يهنيك و حق الهنا قد نظم الشمل كنظم السعود
قد فزت بالفخر و نيل المنىو أنجز السعد جميع الوعود
و قرت العين و زال العناو كلما مر صنيع يعود
و لم يزل ملكك حلف الدواميحوز في التخليد أوفى نصيب
يتلو عليك الدهر بعد السلام نصر من الله و فتح قريب

»

استبداد الوزير مسعود بن ماسايعدل

استبد الوزير مسعود بالسلطان موسى بن أبي عنان كثيرا، لذلك فكر السلطان موسى في اغتيال وزيره، فنما ذلك للوزير مسعود فضاق ذرعا بالسلطان موسى بن أبي عنان، فقرر البعد عنه و بادر إلى الخروج بنفسه لقتال الأمير الحسن بن الناصر بن أبي علي بعد أن علم أنه نزل على أهل الصفيحة من جبل غمارة فأكرموه و قاموا بدعوته لطلب العرش المريني من السلطان موسى بن أبي عنان. و قبل خروج الوزير مسعود بن ماساي لحرب الحسن ابن الناصر استخلف أخاه يعيش بن عبد الرحمن بن ماساي على دار الملك، و لما انتهى إلى قصر كتامة بلغه الخبر بوفاة السلطان موسى.

وفاتهعدل

توفي السلطان موسى مسموما يوم الجمعة الثالث من شهر رمضان عام 788هـ و له 31 سنة. يذكر ابن خلدون أن السلطان موسى بن أبي عنان : « طرقه المرض فهلك ليوم و ليلة لثلاث سنين من الخلافته و كان الناس يرمون يعيش أخا الوزير بأنه سمه ». و قال ابن القاضي في الجذوة: « توفي السلطان موسى بن أبي عنان مسموما يوم الجمعة الثالث من شهر رمضان سنة ثمان و ثمانين و سبعمائة و له إحدى و ثلاثون سنة فكانت دولته سنتين و أربعة أشهر و ولي بعده محمد بن أحمد بن أبي سالم».

المراجععدل

انظر أيضاعدل