افتح القائمة الرئيسية

أبو عوانة الإسفراييني هو أحد رواة الحديث، واسمه أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الإسفراييني (نسبة إلى إسفرايين) النيسابوري الأصل، ولد عام 230 هـ، وطاف بلاد الإسلام لسماع كبار العلماء فسمع بخراسان[؟] والعراق والحجاز وتهامة واليمن والشام وفارس[؟] وأصفهان[؟] ومصر، وسمع منه كبار المحدثين ومصنفيهم.[1]

أبو عوانة الإسفراييني
معلومات شخصية
مكان الميلاد نيسابور
تاريخ الوفاة 928
مواطنة
Black flag.svg
الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام، أهل السنة والجماعة، شافعية
الحياة العملية
تعلم لدى أبو زرعة الرازي،  وعبد الملك الميموني  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون الطبراني  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الحديث  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة صحيح أبي عوانة  تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات

محتويات

شيوخهعدل

أخد أبو عونة الاسفراييني من شيوخ كثر منهم : مسلم بن الحجاج، وأحمد بن سعيد الدارمي، يونس بن عبد الأعلى، وأبو زرعة الرازي، وأبو حاتم الرازي[؟]، وعلي بن حرب الطائي، محمد بن يحيى الذهلي، وسعد بن مسعود المروزي، وسعدان بن نصر، وعمر بن شبة، وبحر بن نصر الخولاني، والربيع المرادي، وبشر بن مطر، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وصالح بن أحمد بن حنبل، عبد الرحمن بن خراش وأبو أمية الطرسوسي.[2]

تلاميذهعدل

أخذ عنه مجموعة من رواة الحديث والمصنفين منهم : أحمد بن علي الرازي، وأبو علي النيسابوري، ويحيى بن منصور القاضي، سليمان بن أحمد الطبراني، أبو أحمد بن عدي، أبو بكر الإسماعيلي، حسينك بن علي التميمي، أبو مصعب محمد بن أبي عوانة، وأبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي، وأبو نعيم عبد الملك بن الحسن، وإبراهيم بن إٍسحاق الأنماطي [2].

مكانته العلميةعدل

قال الحافظ الذهبي الإمام الحافظ الكبير الجوال صاحب المسند الصحيح الذي خرجه على صحيح مسلم وزاد أحاديث قليلة في أواخر الأبواب، مولده بعد الثلاثين ومائتين وسمع بالحرمين والشام ومصر واليمن والثغور والعراق والجزيرة وخراسان وفارس وأصبهان، وأكثر الترحال، وبرع في هذا الشأن، وبذ الأقران، وقال أبو القاسم الجرجاني روي بجرجان في سنة اثنتين وتسعين ومائتين، وقال ياقوت الحموي في معجم البلدان حج خمس مرات وكان من أهل الاجتهاد والطلب والحفظ، وقال الحاكم[؟] من علماء الحديث وأثباتهم أخذ كتب الشافعين عن الربيع والمزني وهو أول من أدخل مذهب الشافعي إسفرايين وهو ثقة جليل مات سنة ست عشرة وثلاثمائة، وقيل بني على قبره مشهد بإسفرايين يزار [2].

وفاتهعدل

توفي عام 316 هـ.

المراجععدل