أبو بكر بن سالم

جد آل الشيخ أبي بكر بن سالم

أبو بكر بن سالم (919 - 992 هـ) شيخ دين ومصلح اجتماعي وسياسي ذو نفوذ وجاه كبير في الأوساط الاجتماعية الحضرمية. كانت له رئاسة ومشيخة علمية ودينية في بلدته عينات، وكانت تتوافد عليه الجموع في أي مكان يحلّ فيه.[1] وهو الجد الجامع لجميع آل الشيخ أبي بكر بن سالم العلويين.[2]

أبو بكر بن سالم
معلومات شخصية
الميلاد 13 جمادى الأولى 919 هـ
تريم،  اليمن
الوفاة 27 ذو الحجة 992 هـ
عينات،  اليمن
مواطنة السلطنة الكثيرية
اللقب صاحب عينات
الديانة الإسلام
المذهب الفقهي الشافعي
العقيدة أهل السنة والجماعة
أقرباء عمر بن عبد الرحمن العطاس (حفيد أخ)
عائلة آل باعلوي
الحياة العملية
سبب الشهرة جد آل الشيخ أبي بكر بن سالم

نسبهعدل

أبو بكر بن سالم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن السقاف بن محمد مولى الدويلة بن علي بن علوي الغيور بن الفقيه المقدم محمد بن علي بن محمد صاحب مرباط بن علي خالع قسم بن علوي بن محمد بن علوي بن عبيد الله بن أحمد المهاجر بن عيسى بن محمد النقيب بن علي العريضي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين السبط بن علي بن أبي طالب، وعلي زوج فاطمة بنت محمد .

فهو الحفيد 25 لرسول الله محمد في سلسلة نسبه.

مولده ونشأتهعدل

ولد بمدينة تريم من بلاد حضرموت في يوم السبت الثالث عشر من شهر جمادى الأولى سنة 919 هـ، ووالدته هي طلحة بنت عقيل بن أحمد بن أبي بكر السكران. نشأ بتريم، ثم انتقل مع والده إلى قرية اللسك، القرية حاليًا، وعاش فيها ودرس عند عدة مشايخ.[3] ثم سكن بلدة عينات سنة 946 هـ، شرقيّ تريم، واستقر فيها وأسس بها مسجده، فكانت له فيها زعامة إلى أن توفي.[4]

شيوخهعدل

تلقى عن علماء منهم:[5]

تلاميذهعدل

وقد تخرج على يديه الكثيرون من طلبة العلم واشتهروا بعلمهم منهم:[6]

  • محمد بن علوي صاحب المقيروبات
  • عبد الرحمن بن محمد السكران
  • عبد الرحمن بن عقيل العطاس
  • عمر بن عيسى باركوة
  • أحمد بن صالح الشريف
  • حسن بن أحمد باشعيب
  • محمد بن عبد الرحمن باوزير
  • محمد بن عمر الخطيب
  • عبد الله بن أحمد الخطيب
  • محمد سراج الدين باجمّال

دوره الإصلاحيعدل

بعد أن قضى شيوخه أنحابهم تفرد الشيخ أبي بكر بن سالم بالزعامة الدينية والرئاسة الصوفية في حضرموت، وغدا بحكم مركزه ووسطه أكبر زعيم ديني شديد الاتصال بالحياة الاجتماعية والسياسية مستعملًا نفوذه في الإصلاح الاجتماعي. وكثر إليه الواردون من زعماء القبائل المتحاربة، والسلاطين الذين يطلبون منه التوسط فيما بينهم، ومن العلماء والصلحاء والصوفيين. ولما كانت عينات في أيامه منطقة عسكرية فقد تأثر بالسلاح حتى صار شعارًا له ولعقبه، وغدت له مظاهر خاصة كأعلام تنتشر أمام موكبه وطاسات تضرب بين يديه حتى تظنه ملكًا في موكبه. وقد ذاع صيته في كافة الأقطار العربية وغيرها إلى مدينة فاس بالمغرب الأقصى، فقد امتدحه العلماء والأمراء والأدباء والشعراء في مكاتباتهم وقصائدهم.[7]

مؤلفاتهعدل

له ديوان نظم، ومؤلفات أكثرها في الرقائق، وعلوم الشريعة والحقائق، فمن تآليفه:[8]

  • «فتح باب المواهب وبغية مطلب الطالب»
  • «معارج التوحيد»
  • «معراج الأرواح إلى المنهج الوضاح»
  • «مفتاح السرائر وكنز الذخائر»

ذريتهعدل

له أربع بنات: فاطمة، وعائشة، وعلوية، وطلحة، وثلاثة عشر ابنًا هم: عبد الرحمن، وجعفر، وعبد الله الأكبر، وسالم، وهؤلاء انقرضوا، والحسين، والحامد، وعمر المحضار، وحسن، وأحمد، وصالح، وعلي، وشيخان، وعبد الله الأصغر، وهم المعقبون، وعرفوا بآل الشيخ أبي بكر بن سالم. ثم تفرعت هذه الأسرة وعرفت بألقابها نسبةً إلى أحد أجدادها وهي: آل الحسين، وآل الحامد، وآل حيدر، وآل شيخان، وآل المحضار، وآل الهدار، وآل بن ناصر، وآل بن جندان، وآل بوفطيم، وآل الحييد وغيرها كثير.[9]

وفاتهعدل

توفي بعينات ليلة الأحد السابع والعشرين من شهر ذي الحجة سنة 992 هـ، ودفن بها وبُني على قبره قبة عالية يقصدها الزوار من جميع الأقطار.[10]

المراجععدل

  • الهدار, عبد الله بن أحمد (1391 هـ). الجواهر في مناقب الشيخ أبي بكر تاج الأكابر. القاهرة، مصر: دار الفكر الحديث. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  • الحامد, حسن بن إسماعيل. النهر المورود في مناقب الشيخ أبي بكر بن سالم فخر الوجود. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

استشهاداتعدل

  1. ^ الزركلي, خير الدين (2002). الأعلام (PDF). الجزء الثاني. بيروت، لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 64. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ القضماني, محمد ياسر (2014). السادة آل باعلوي وغيض من فيض أقوالهم الشريفة وأحوالهم المنيفة. دمشق، سوريا: دار نور الصباح. صفحة 109. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ باكثير, عبد الله بن محمد (1405 هـ). الأشواق القوية إلى مواطن السادة العلوية. صفحة 45. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة)
  4. ^ السقاف, عبد الرحمن بن عبيد الله (1425 هـ). إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت. بيروت، لبنان: دار المنهاج. صفحة 975. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ الشلي, محمد بن أبي بكر (1402 هـ). المشرع الروي في مناقب السادة الكرام آل أبي علوي (PDF). الجزء الثاني (الطبعة الثانية). صفحة 58. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  6. ^ الكاف, عمر بن علوي (1423 هـ). خلاصة الخبر عن بعض أعيان القرنين العاشر والحادي عشر. دار المنهاج. صفحة 79. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  7. ^ السقاف, عبد الله بن محمد (1356 هـ). تاريخ الشعراء الحضرميين. الجزء الأول. القاهرة، مصر: مطبعة حجازي. صفحة 167. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  8. ^ السقاف, أبو بكر بن سالم (1434 هـ). المزيدي, أحمد فريد (المحرر). معراج الأرواح والمنهج الوضاح. بيروت، لبنان: دار الكتب العلمية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ المشهور, عبد الرحمن بن محمد (1404 هـ). شمس الظهيرة (PDF). الجزء الأول. جدة، السعودية: عالم المعرفة. صفحة 273. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  10. ^ ابن العماد, عبد الحي بن أحمد (1414 هـ). شذرات الذهب في أخبار من ذهب (PDF). الجزء العاشر. دمشق، سوريا: دار ابن كثير. صفحة 625. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)