أبو الفتوح الحسن بن جعفر

الشريف أبو الفتوح الحسن بن جعفر تولى أمر مكة في سنة 384هـ، كان مواليا للفاطميين وإقام الخطبة لهم على منابر المسجد الحرام.[1][2][3][4] خرج عن طاعة الخليفة الحاكم الفاطمي سنة 400 هـ وتم عزله، توفي الشريف أبو الفتوح سنة 430 هـ. وخلفه ابنه الشريف شكر بن الحسن بن جعفر واستمر حكمة إلى 403 هـ.[5]

أبو الفتوح الحسن بن جعفر
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 10  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1039 (137–138 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات

عزله من حكم مكة والحجازعدل

الشريف أبو الفتوح الحسن بن جعفر كان مواليا للفاطميين واقام الخطبة لهم على منابر المسجد الحرام. وفي عام 400 هـ خرج عن طاعة الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله.

أبنائهعدل

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ ابن خلدون : العبر ج 4 ص 104
  2. ^ الجزيري : درر الفوائد ص 247
  3. ^ الفاسي : شفاء الغرام ج2 ص 195
  4. ^ السباعي : تاريخ مكة ج1 ص 174
  5. ^ أشراف الحجاز نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.


 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.