افتح القائمة الرئيسية

أبو الفتح الواسطي


أبو الفتح الواسطي، إمام صوفي سني، ولد في العراق. يعتبر خليفة أحمد الرفاعي في مصر، حيث أرسله الرفاعي إلى الإسكندرية لنشر الطريقة الرفاعية بها عام 630 هـ/1632 م، وكان يُلقي دروسه بمسجد العطارين.[1] كما أنه من شيوخ أبو الحسن الشاذلي،[2] كما كانت له سابقة نشر أول دعوة صوفية في مصر. وكان جد إبراهيم الدسوقي لأمه [3] الذي يُعد القطب الرابع والأخير لدى المتصوفة.[4]

أبو الفتح الواسطي
تاريخ الميلاد: القرن السادس الهجري
مكان الميلاد: بغداد،  العراق
تاريخ الوفاة: 632 هـ/1234 م
مكان الوفاة: الإسكندرية،  مصر
الفقه: شافعي
العقيدة: أهل السنة والجماعة
تأثر بـ: أحمد الرفاعي
أثر بـ: أبو الحسن الشاذلي

توفي بالإسكندرية عام 632 هـ/1234 م، وضريحه ما زال موجوداً بالقرب من ضريح الصحابي أبي الدرداء.[5]

انظر أيضاًعدل

مصادرعدل

  1. ^ عامر النجار، الطرق الصوفية في مصر، دار المعارف، القاهرة، الطبعة السادسة 1995، صـ: 125 - 126.
  2. ^ عامر النجار، مرجع سابق، صـ: 155.
  3. ^ انتشار القبور والأضرحة وعوامل استمرارها. موقع الصوفية، بتاريخ 23 فبراير 2009.[وصلة مكسورة]
  4. ^ مولد الدسوقي.الهيئة العامة للاستعلامات.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 يوليو 2010 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ جمال الدين الشيال، أعلام الإسكندرية في العصر الإسلامي، دار المعارف، القاهرة، 1965، صـ: 166.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم من علماء الدين الإسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.