أبو أحمد بن جحش

صحابي من السابقين الأولين


أبو أحمد بن جَحْش بن رِيَاب بن يَعْمر بن صَبِرَة بن مُرّة بن كبير بن غَنْم بن دودان بن أسد بن خُزيمة[1] أو: عبد بن جحش هو: أحد صحابة رسول الله Mohamed peace be upon him.svg وأحد السابقين الأولين في الإسلام.[2]

الصحابي أبو أحمد بن جحش
عبد بن جحش بن رئاب الأسدي
معلومات شخصية
الميلاد ق.هـ
مكة المكرمة
الوفاة بعد الهجرة
بالمدينة المنورة
أقرباء أبوة: جحش بن رئاب
أخوه: عبد الله بن جحش
الحياة العملية
مكانته من السابقين الأولين في الإسلام
تاريخ الإسلام قبل الهجرة

ترجمة الصحابي أبي أحمدعدل

هو: أبو أحمد بن جحش، واسمه: عبد بن جحش [3] صحابي جليل، و صهر رسول الله  [4] ،أخته السيدة زينب بنت جحش زوجة رسول الله محمد   ، وأمّه أميمة بنت عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصّي[1].

إسلامهعدل

أسلم أبو أحمد بن جحش مع أخويه عبد الله وعبيد الله قبل أن يدخل رسول الله   دار الأرقم يدعو فيها.[5]

هجرتهعدل

يعتبر مع أخيه عبد الله - بعد أبي سلمة بن عبد الأسد - ثاني مهاجر في الإسلام حيث هاجر مع أخيه عبد الله بن جحش، كان أبو أحمد رجلا ضريرا، [6] يطوف مكة طولها وعرضها من غير قائد، لما هاجر كان بيتهم أفضل بيوت مكة فاستولى عليه أبو جهل بن هشام لما مر به مع عتبة بن ربيعة وقال: أصبحت دار بني جحش تبكى أصحابها فاستولى عليها، فشكى عبد الله ذلك لرسول الله، قال: ألا ترضى أن يرزقك الله بيتا في الجنة؟.

وفاتهعدل

وقيل أنه تُوفِّي أبو أحمد بن جحش بعد زينب بنت جحش أُخته زوج رسول الله  ، وكانت وفاتها سنة عشرين، [4].

وقيل: إنه الذي مات فبلغ أخته موته فدعت بطيب فمسته. ووقع في الصحيحين من طريق زينب بنت أم سلمة، قال: دخلتُ على زينب بن جحش حين تُوفي أخوها، فدعَتْ بطيب فمسته ثم قالت: ما لي بالطيب من حاجة، ولكني سمعتُ رسولَ الله صَلَّى الله عليه وسلم يقول: "لاَ يَحِلُّ لامْرأةٍ تُؤمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ أنْ تُحِدَّ عَلَى مَيِّتٍ فَوْقَ ثَلاَثٍ إلاَّ عَلَى زَوْجٍ ".[7] ويقوي أنَّ المراد بهذا أبو أحمد أن كلًا مِنْ أخويها عبد الله وعبيد الله مات في حياة النبي  ، أما عبدُ الله المُكَبَّر فاستُشهد بأحد، وأما أخوها عبيد الله المصَغَّر فمات نصرانيًا بأرض الحبشة، وتزوَّج النبيُّ   إمرأته أم حبيبة بنت أبي سفيان بعده [8]

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. أ ب الطبقات الكبير
  2. ^ أسد الغابة نسخة محفوظة 8 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أسد الغابة
  4. أ ب الاستيعاب في معرفة الأصحاب
  5. ^ الطبقات الكبير - عن محمد بن عمر قال: حدّثنا محمد بن صالح عن يزيد بن رومان
  6. ^ بمعنى: فاقد البصر، (أعمى)
  7. ^ رواه البخاري
  8. ^ الإصابة في تمييز الصحابة