افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (أبريل 2019)
Emblem-scales.svg
هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ التفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (أبريل 2019)

أبو آمنة حامد شاعر وكاتب صحفي سوداني بارز، أسمه الأصلي هو علي حامد علي إيلا آدم، وقد أشتهر بأبي آمنة حامد.

أبو آمنة حامد
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة علي حامد علي إيلا آدم
الميلاد يناير / كانون الثاني 1941
هيا
تاريخ الوفاة ديسمبر / كانون الأول 2006
الجنسية السودان سوداني
الحياة العملية
الاسم الأدبي أبو آمنة حامد
النوع شعر غنائي، نثر
المواضيع الحب والسياسة
الحركة الأدبية رومانسية
المهنة شاعر
P literature.svg بوابة الأدب

محتويات

ميلاده ونشأته وأسرتهعدل

ولد في مدينة هَيّا، بولاية كسلا في شرق السودان وكان في صباه يرعى الغنم مع أنداده في سهول هيا وقال في إحدى المقابلات الصحفية معه «أنا هدندوي [1] راعي غنم اغتصبت العاصمة إمكاناتي».

وكان جده حمد الأمين ترك، أحد زعماء قبيلة الهدندوة البجاوية بشرق السودان ينتمي إلى طائفة الأنصار وهو أمر نادر الحدوث في بيئة تعتبر معقلا لطائفة الختمية. وفي احدى زياراته إلى الخرطوم للمشاركة في مؤتمر لحزب الأمة الذي يمثل الأنصار اصطحب معه حفيده أبو آمنة حامد إلى الخرطوم حيث نزل في ضيافة أمين عام الحزب ورئيس وزراء السودان لاحقا عبدالله بك خليل. وبقي أبو آمنة في الخرطوم وأقام في منزل عبدالله خليل تحت الحاح أبناء عبد الله خليل الذين تعلقوا بصداقتهم معه فدرس في مدرسة وادي سيدنا ثم مدرسة المؤتمر الثانوية، ومنها في كلية الشرطة بالخرطوم حيث تخرج فيها ضابطاً برتبة ملازم وسافر بعد ذلك إلى مصر ليلتحق بجامعة القاهرة ويحصل على درجة البكالوريوس في الإعلام.

وله من الأولاد ثلاثة، جمال وظافر ومصطفى (توفي) وأيمن (توفي أيضاً) ومن البنات ثلات: سحر ونسرين وسارة. وزوجته هي السيدة فاطمة التي توفيت بعد شهرين من رحيله. [2]

حياته العمليةعدل

بعد تخرجه في الجامعة عمل ملحقاً ثقافياً بسفارة السودان في القاهرة خلال الفترة من 1974 وحتى 1979 م. ونقل منها للعمل بديوان وزارة الخارجية في الخرطوم ولكنه فصل من الوزارة لعدم مراعاته الإهتمام بالمظهر الرسمي لموظفي وزارة الخارجية. فقد عرف عنه تواضعه وزهده في الحياة وكان ايضاً ساخرا ومرحا.

كما عمل بالشرطة السودانية ولكنه فصل منها بسبب مشاركته في مظاهرات احتجاج ضد الحكومة وهو يرتدي الزي الرسمي للشرطة بدلاً من تنفيذ أمر تفريقها. [3]

أشعارهعدل

نظم أبو آمنة الشعر منذ صغره وصدر له أول ديوان شعر وهو في سن العشرين في المرحلة الثانوية واشتهرت أعماله الشعرية بتنوعها من حيث الموضوع والنظم واللغة. وكان يعالج موضوعاته من خلال نماذج إجتماعية وأخرى سياسية. فكتب في ظاهرة الزواج بأجنبيات في السودان في ستينيات القرن الماضي وفي الغزل والمدح والرثاء وكانت أعماله تصدر أحيانا باللغة العربية الفصحى و أحايين أخرى بالعامية السودانية. وقد ارتبطت معظمها بالغناء. تغنى بأعماله مطربين سودانيين كبارمن بينهم صلاح بن البادية في قصيدة «سال من شعرها الذهب» وهي من القصائد المكتوبة باللغة العربية الفصحى ولقت رواجاً في العالم العربي خاصة في بلدان مثل سلطنة عمان . ومن الفنانين المغنين الآخرين الذين تغنوا بقصائد أبو آمنة الفنان محمد وردي في اغنيته بالعامية السودانية «نحب من بلدنا» والفنان صالح الضي في قصيدة نحن ما ناسك ، والفنان عبد الكريم الكابلي قصيدة «جمال العربي»والتي يقول فيها:

قم صلاح الدين وأشهد بعثنا

في لقاء القائد المنتصر

شعبنا الأسمر من فرحته

والتقت نهضتنا بالعربِ

يوم صافحنا جمال العربي

أنت يا ناصر في أرضي هنا

لست بالضيف ولا المغترب

مرحباً بالقائدِ المنتصر

مرحباً بالثائر

ويرى بعض النقاد إن الشاعر أبو آمنة حامد من المتأثرين جداً بالشاعر السوري نزار قباني من حيث معالجته لموضوع المرأة وبناء القصيدة واستخدامه لمختلف صور البلاغة في لغة نصوصه من تورية وطباق ومقابلة و جناس ، في حين يصنفه البعض ضمن شعراء الرومانسية. وقد كان إسلوبه أقرب إلى النقد الصريح مع بعض التهكم الفكاهي.

دوواينهعدل

صدر لأبي آمنة حامد ديواني شعر أحدهما بعنوان «شعرها الذهب » والآخر يحمل عنوان «ناصريون نعم».

وقد كتب أبو آمنة حامد قصائد ديوانه « شعرها الذهب» وهو طالب في المرحلة الثانوية وقدم لها الشاعر المصري عبد الرحمن الخميسي.

ميوله السياسيةعدل

تأثر بالزعيم المصري جمال عبد الناصر إلى درجة انه اطلق على أول مولود له اسم « جمال عبد الناصر حسين أبو آمنة حامد»، وقد ألقى قصيدته «جمال العربي» ، أمام الرئيس عبدالناصر الذي يقال بأنه عبّر عن اعجابه بها.

وفاتهعدل

توفي أبو آمنة حامد في ديسمبر / كانون الأول 2006 عن عمر ناهز السبعين عاماً.

مراجععدل