آنا ماريا ثيلوت

فنانة سويدية

آنا ماريا ثيلوت (بالسويدية: Anna Maria Thelott)‏ (1683-1710) كانت فنانة سويدية . وكانت من تنقش الخشب، و تصنع الرسوم التوضيحية ، وفنانة تخشيب، و رسامة منمنمات.[3]

آنا ماريا ثيلوت
Anna Maria Thelott.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1683[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أوبسالا[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1710 (26–27 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
ستوكهولم  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة طاعون  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Sweden.svg السويد  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة رسامة[1]،  ورسامة توضيحية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
Portal.svg بوابة فنون مرئية

السيرة الشخصيةعدل

وُلدت آنا ماريا ثيلوت في أوبسالا بالسويد. كانت ابنة النقاش وصانع الساعات فيليب جاكوب ثيلوت الأكبر (1635-1710) ، وكانت شقيقة الأكاديمي فيليب جاكوب ثيلوت الأصغر (1682-1750) وأختا غير شقيقة للنقاشة أولوف ثيلوت (حوالي 1670-1728) . هاجر والداها من سويسرا إلى أوبسالا في سبعينيات القرن التاسع عشر. تعلمت هي وإخوانها مهنة والدها، ونشطوا كمساعدين في الاستوديو الخاص به وهم أطفال. تم تكليفهم جميعًا بمساعدته عندما تم تكليفه من قبل أولوف رودبيك (1630-1702) لعمل رسوم توضيحية لعمله المؤلف من أربعة مجلدات أطلانتيكا ( آتلاند إيلر مانهايم ) وكامبوس إليسي .[4][5]

وقامت أيضا بصنع قطع خاصة للأفراد للمساهمة في دعم أسرتها. صنعت الرسوم والأشكال التوضيحية عن طريق الرسم، الحفر على النحاس والنحاس النقش ، الحبر الهندي و القطع الخشبية . وبين العديد من طلبات العمل التي قامت بها كان هنالك قطع خشبية لصحيفة بوستتيدنينجين، والحفر على النحاس لكتب الصلاة، وبالتعاون مع شقيقها فيليب استعملت الحبر الهندي لرسم صورتوضيحية للأسلحة. صنعت إحدى عشرة قصبة خشبية للمدن الألمانية مع نصوص لصحيفة بوستتيدنينجين في عام 1706. وكثيراً ما كانت ترسم توضيحات كتب وأعمال يوهان بيرنجسكيولد (1654-1720). ويشمل عملها الحيوانات، والمناظر الطبيعية، والرمز، والخرائط والدوافع الدينية. كانت توقع عملها تحت اسم "Anna Marija ein geborene Thelotten".[6]

بعد حريق أوبسالا الكبير في عام 1702، انتقلت الأسرة إلى ستوكهولم. و أمسى والدها يعيش في منزلها بدلاً من منازل إخوتها، وقد دعمته ماليا عندما لم يعد بإمكانه العمل. في عام 1710 ، أصبحت آنا ماريا ثيلوت واحدة من العديد من ضحايا الطاعون في السويد في الفترة 1710-1713 ، وتوفيت في ستوكهولم في سن السابعة والعشرين. تركت كتابًا للرسم ألفته في الفترة 1704-1709، وهو محفوظ في جامعة أوبسالا .

المراجععدل

  1. أ ب ت ث قاموس السير الذاتية للسيدات: https://www.skbl.se/sv/artikel/AnnaMariaThelott — تاريخ الاطلاع: 24 سبتمبر 2020 — العنوان : Anna Maria Thelott 1683 — 1710 Konstnär
  2. أ ب مُعرِّف أَلفِين في جامعة أبسالا (Alvin): http://www.alvin-portal.org/alvin/view.jsf?pid=alvin-person:28001 — باسم: Anna Maria Thelott
  3. ^ Anna Lena Lindberg. "Anna Maria Thelott". Svenskt kvinnobiografiskt lexikon. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Thelott, Philip Jacob". vobam.se. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Gunnar Eriksson. "Olof (Olaus) Rudbeck". Svenskt biografiskt lexikon. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Birgitta Fritz. "Johan Peringskiöld". Svenskt biografiskt lexikon. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مصادر أخرىعدل

روابط خارجيةعدل