افتح القائمة الرئيسية

آزوتية

جنس من بدائيات النوى

الآزوتية (باللاتينية: Azotobacter) جنس من البكتيريا الرمّامية (تعيش في التربة) والتي تستطيع تحويل الآزوت بحالته الغازية إلى شكل ذوّاب يمكن أن تستفيد منه النباتات من خلال عملية تثبيت الآزوت.

تنتمي إلى البكتيريا سلبية الغرام وتصنف مع فئة مثبّتات الآزوت حرة المعيشة. يعيش ممثلو هذا الجنس في الترب المتعادلة والقلوية[2][3] وفي الماء، وفي حالة معايشة مع بعض النباتات.[4][5] قادرة على تشكيل الكيسات.

لها دور هام في دورة الآزوت في الطبيعة، حيث تقوم بتثبيت آزوت الهواء الذي لا تستطيع النباتات الاستفادة منه بشكله الغازي، فتطرحه في التربة بشكل شوارد الأمونيوم. يستخدمها الإنسان في صناعة الأسمدة الآزوتية وبعض البوليميرات الحيوية.

تم اكتشاف ووصف الممثل الأول لهذا الجنس من قبل عالم الجراثيم والنبات الهولندي مارتين بايرينك في سنة 1901. يشمل الجنس حالياً ستة أنواع.

محتويات

الخواص البيولوجيةعدل

المورفولوجياعدل

خلايا الآزوتية كبيرة نسبياً، قطرها 1-2 ميكرون، في الغالب بيضوية الشكل، لكنها يمكن أن تأخذ أشكالاً عديدة من عصوي إلى مكور. تظهر في المحضرات المجهرية إما منفردة أو أزواجاً أو في تجمعات غير منتظمة، وأحياناً بشكل سلاسل مختلفة الطول. تشكل كيسات ولا تشكل أبواغاً.

في المزارع الجديدة تكون هذه الجراثيم متحركة بفضل سياط متعددة.[6] ومع تقدم عمر المزرعة تفقد الخلايا قدرتها على الحركة ويصبح شكلها شبيهاً بالمكورات وتنتج طبقة ثخينة من المخاط تشكل محفظة الجرثوم. تؤثر عوامل أخرى على شكل الخلية، فالببتون مثلاً يؤدي إلى تعدد الأشكال ويحرض تشكل الخلايا الشبيهة بالفطريات، وكذلك الغليسين يحرض تعدد الأشكال في أوساط الزرع.[7]

الكيساتعدل

إنبات الكيساتعدل

الخواص الفيزيولوجيةعدل

المراجععدل

  1. ^    "معرف Azotobacter في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2019. 
  2. ^ Gandora V.؛ وآخرون. (1998). "Abundance of Azotobacter in great soil groups of North-West Himalayas". Journal of the Indian Society of Soil Science. 46 (3): 379–83. ISSN 0019-638X. 
  3. ^ Martyniuk S., Martyniuk M. (2003). "Occurrence of Azotobacter Spp. in some polish soils" (pdf). Polish Journal of Environmental Studies. 12 (3): 371–4. 
  4. ^ Tejera N.؛ وآخرون. (2005). "Isolation and characterization of Azotobacter and Azospirillum strains from the sugarcane rhizosphere" (pdf). Plant and Soil. 270 (1-2): 223–32. ISSN 0032-079X. 
  5. ^ Kumar R.؛ وآخرون. (2007). "Establishment of Azotobacter on plant roots: chemotactic response, development and analysis of root exudates of cotton (Gossypium hirsutum L.) and wheat (Triticum aestivum L.)". Journal of Basic Microbiology. 47 (5): 436–9. doi:10.1002/jobm.200610285. 
  6. ^ Baillie A.؛ وآخرون. (1962). "Flagellation of Azotobacter spp. as demonstrated by electron microscopy". Journal of Applied Microbiology. 25 (1): 116–9. doi:10.1111/j.1365-2672.1962.tb01126.x. 
  7. ^ Vela G. R., Rosenthal R. S. (1972). "Effect of Peptone on Azotobacter Morphology" (pdf). Journal of Bacteriology. 111 (1): 260–6. 
 
هذه بذرة مقالة عن البكتيريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.