آدم فرانك

عالم فلك من الولايات المتحدة الأمريكية

آدم فرانك (بالإنجليزية: Adam Frank)‏ (ولد 1 أغسطس 1962) فيزيائي، فلكي وكاتب أمريكي. تركزت دراساته وأبحاثه على الفيزياء الفلكية الحاسوبية مع التركيز على تكوين النجوم والمراحل المتأخرة من تطور النجوم، بدأ موخرا بدراسة الأجواء الخارجية للمجموعة الشمسية وعلوم الأحياء الفضائية التي تهتم بدراسة الاستجابة العامة للكواكب لتطور الحضارات التي تعتمد على كثافة الطاقة (الحضارات الخارجية).

آدم فرانك
معلومات شخصية
الميلاد 1 أغسطس 1962 (العمر 58 سنة)
بيلفيل، نيو جيرسي
الإقامة الولايات المتحدة
الجنسية أمريكي
الحياة العملية
المؤسسات جامعة روتشستر
المدرسة الأم جامعة واشنطن
المهنة عالم فلك[1]،  وفيزيائي[1]،  وكاتب،  وعالم فيزياء فلكية  [لغات أخرى] [2]،  وأستاذ جامعي[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فيزيائي، فلكي وكاتب
موظف في جامعة روتشستر[3][4]،  وجامعة منيسوتا[4]  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تركزت كتاباته الشعبية على قضايا العلوم في سياقها الثقافي مثل:

  • قضايا المناخ والمستقبل البشري والتكنولوجيا والتطور الثقافي.
  • طبيعة العقل والخبرة.
  • العلم والدين.

فرانك هو أحد مؤسسي برنامج الكون 13.7 على الإذاعة الوطنية العامة وضيف دائم لعمود كل الأشياء محسوبة ومساهم نشط في صحيفة نيويورك تايمز.[5]

السيرة الذاتيةعدل

الحياة و الوظيفةعدل

ولد فرانك في 1 أغسطس 1962 في بيلفيل، نيو جيرسي. التحق بجامعة كولورادو للدراسة ثم العمل لكنه حصل على درجة الدكتوراه من جامعة واشنطن. شغل العديد من المناصب بعد حصوله على درجة الدكتوراه في العديد من الجامعات كجامعة لايدن في هولندا وجامعة منيسوتا. في عام 1995، حصل فرانك على منحة هابل.[6] بينما في عام 1996، التحق بجامعة روتشستر، حيث يعمل حالياً أستاذا للفيزياء الفلكية.

ركز فرانك أبحاثه على ديناميكيات السوائل الفيزيائية الفلكية. طورت مجموعته البحثية رمز التنقيح الخاص بشبكة "AstroBEAR" القابلة للتكيف والمستخدم لمحاكاة تدفق ديناميكيات السوائل المغنطيسية في السياقات الفيزيائية الفلكية.[7]

الكتابة الشعبيةعدل

كان أول كتاب فرانك هو كتاب "النار الثابتة: ما وراء مواجهة العلم والدين"، نُشر عام 2009. ناقش العلاقة بين الدين والعلم.

في عام 2010، شارك فرانك في تأسيس منظمة كون 13.7 و مدونة الثقافة بالتعاون مع مارسيلو غلايزر.[8] في عام 2018، انتقلت مدونة فرانك وجليزر إلى مجلة أوربيتر باسم جديد هو "13.8: العلم والثقافة والمعنى".[9] كتب فرانك أيضًا لمجلة ديسكفر.[10] ظهرت أعماله في عام 2009 فئة أفضل كتابات العلوم والطبيعة وفي عام 2009 كأفضل كتاب بوذي.

نشر فرانك كتابه الثاني في خريف عام 2011 تحت عنوان "عن الزمن: علم الكونيات والثقافة عند شفق الانفجار الكبير" يوضح تطور فكرة الانسان عن علم الكون والفكرة الثقافية للوقت.[11]

كتب فرانك مقالاً بعنوان "نعم، كان هناك أجانب"، اعتمد فيه على ملاحظاته الفلكية، التي تؤكد على أن "تريليونات من الحضارات ما زالت ستظهر على مدار التاريخ الكوني".[12][13]

كتب فرانك كتاباً علمياً جامعياً بعنوان "علم الفلك في مسرحية الكون" تم نشره في سبتمبر 2016.[14][15]

الجوائز والتقديرعدل

  • عام 2009، جائزة أفضل كتاب أمريكي عن العلوم والطبيعة.[16]
  • عام 1999، جائزة الجمعية الأمريكية للفيزياء الشمسية قسم الفيزياء الشمسية لأفضل كتاب شعبي.[17]
  • حصل على منحة NSF CAREER في الفترة ما بين عام 1997-2002.[18]
  • عام 1995، زمالة هابل.[6]

منشورات مختارةعدل

  • النار الثابتة: ما وراء مواجهة العلم والدين.
  • نهاية البداية: ثقافة الكون والوقت في شفق الانفجار الكبير.
  • نور النجوم: عوالم أجنبية ومصير الأرض.

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. أ ب http://id.loc.gov/authorities/names/n2008039366.html
  2. ^ https://www.adamfrankscience.com/
  3. ^ https://www.pas.rochester.edu/people/faculty/frank_adam/index.html
  4. ^ http://www.adamfrankscience.com/
  5. ^ "13.7: Cosmos And Culture". مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Hubble Fellowships: Listing of all Hubble Fellows 1990-2014". Space Telescope Science Institute. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Simulating Magnetohydrodynamical Flow with Constrained Transport and Adaptive Mesh Refinement: Algorithms and Tests of the AstroBEAR Code نسخة محفوظة 17 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "About '13.7: Cosmos And Culture'". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "A New Home for 13.7 . . . Make That 13.8 | ORBITER". ORBITER (باللغة الإنجليزية). 2018-06-05. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ DISCOVER MAGAZINE 3 Theories That Might Blow Up The Big Bang نسخة محفوظة 13 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ About Time (باللغة الإنجليزية). 2011-09-27. ISBN 9781439169612. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Anderson, Ross (17 June 2016). "Fancy Math Can't Make Aliens Real". TheAtlantic.com. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Frank, Adam. "Yes, There Have Been Aliens". NyTimes.com. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Light of the Stars | W. W. Norton & Company". books.wwnorton.com. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Frank, Adam. "Astronomy | W. W. Norton & Company". مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Kolbert, Elizabeth; Folger, Tim, المحررون (2009). The best American science and nature writing 2009. Boston: Houghton Mifflin Harcourt. ISBN 978-0547002590. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)
  17. ^ "Previous Winners of the SPD Popular Writing Awards". Solar Physics Division (SPD) of the American Astronomical Society (AAS). مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Award Abstract #9702484 CAREER: Understanding Stellar Overflows". مؤسسة العلوم الوطنية. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل